عامل إقليم السمارة يترأس الحفل الختامي لبرنامح محو الأمية بالمساجد

العيون الان

السمارة – مستجدات إخبارية
ترأس السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة بدار الثقافة الشيخ سيدي أحمد الرگيبي رفقة قائد الموقع العسكري و رئيس المجلس الإقليمي و المنتخبين و رجال السلطة المحلية و شيوخ القبائل الصحراوية و رؤساء المصالح الخارجية الحفل الختامي للسنة الدراسية 2017/2018 لبرنامج محو الأمية بالمساجد، الذي افتتح بٱيات بينات من الذكر الحكيم تلتها القارئة “الشعبية أرلوي” مستفيدة بمسجد بوبكر الصديق و الفائزة بمسابقة حفظ القرٱن الكريم الخاصة ببرنامج محو الأمية بالمساجد كما وقف الحضور لتحية العلم الوطني

.
و قد تميز هذا الحفل بتنوع فقراته وبرامجه وعرض مسرحية لمحاربة الأمية وأناشيد دينية، وبالمناسبة كشفت كلمة للمندوببة الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية القتها السيدة “أحجبوها بوركب” عن احصائيات هامة حول محو الامية منذ انطلاق هذا البرنامج الذي تشرف عليه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالسمارة بعدد من المساجد، مشيدة في الوقت ذاته بالنتائج الجيدة المحققة خلال هذا الموسم و بالمجهودات المبذولة من طرف جميع الفاعلين في البرنامج ، واوضحت المداخلة أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وعملا بالتوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى فتح المجال أمام البرنامج للإسهام في التنمية الشاملة، قد عملت على تعبئة طاقات بشرية ذات كفاءة ووضعت رهن إشارتها كل الوسائل والآليات البيداغوجية والأدوات التعليمية، حيث تهدف الوزارة من خلال هذه العملية التي أطلقها جلالة الملك في 04 أبريل 2014 من المسجد العتيق بالدار البيضاء إلى فتح مسار تربوي جديد يساهم في توسيع قاعدة المستفيدين وتنويع طرق ومجالات التربية والتكوين في برنامج محو الأمية بالمساجد، بالاستفادة من التقنيات الحديثة لتكنولوجيا الإعلام والاتصال، بغاية تطوير وتحديث طرق العملية التربوية سعيا نحو بناء مجتمع المعرفة، والانتقال بالمستفيدين من محو الأمية القرائية إلى الانخراط في مشروع التعلم عن بعد و مدى الحياة و العمل على تحقيق التكامل بين المسارين الأبجدي المعرفي والحياتي المهاراتي.

واعترافا باجتهادهن وتقديرا لجهودهن التربوية والتعليمية ، تم توزيع الجوائز على المتفوقات والمتفوقين برسم الموسم الدراسي 2017/2018 ، كما قام السيد العامل والوفد المرافق له بزيارة رواق التكوين الحرفي للمتحررات من الأمية ، حيث شكلت هذه الزيارة مناسبة للقاء والتواصل وعرض التجارب الناجحة بين حرفيات الإقليم المتحررات من الأمية وفرصة للوقوف على الإبداعات والانجازات النسائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.