عامل إقليم السمارة يترأس مراسيم تحية العلم بمناسبة تخليدا للذكرى 65 لثورة الملك والشعب

العيون الان

ترأس السيد عبد الحميد نعيمي عامل صاحب الجلالة على إقليم السمارة و رئيسالمجلس الإقليمي و العلمي و عدد من الشخصيات الأمنية والعسكرية وكذا المنتخبون و شيوخ القبائل الصحراوية إضافة إلى مسؤولين في مؤسسات حكومية و المواطنين مراسيم تحية العلم الوطني بساحة العمالة بمناسبة الذكرى الخامسة و الستون لثورة الملك والشعب الذكرى الغالية التي رسخت قيم الكفاح والفداء في ذاكرة التاريخ المغربي
ذكرى انطلقت شرارتها بعد الخطاب التاريخي لأبريل 1947 حيث أعلن السلطان محمد بن يوسف إلى العالم أجمع أن الاستقلال هو المسعى الوحيد من أجل تحرير المغرب من الطاغية المستعمر,لتحقيق وحدة ترابية تمحو استراتيجية التقسيم التي نهجتها السلطات الإحتلالية.
,لقدازداد الغل الفرنسي على سلطان المغرب وعلى الشعب المغربي حيث عملت القوات الفرنسية آنذاك على إعتقال العديد من المجاهدين وقتل العديد من أبناء هذاالشعب الوفي,كما اشتدت الأزمة السياسية بسبب رفض السلطان توقيع المعاهدات والظهائر.

20غشت 1953 يوم امتدت فيه يد المستعمر على الملك الشرعي للمغرب حيث نفذ الجنرال كيوم مؤامرته بنفي سلطان المغرب محمد بن يوسف وعائلته إلى جزيرة كورسيكا الفرنسية وبعدها إلى جزيرة مدغشقر في فبراير1954 والتي اعتبرتها فرنسا خطأ استراتيجيا من الناحية السياسية, فعملية نفي السلطان عززت شوكة المقاومةالمغربية إذ تكون جيش التحرير ليباشر عمليات فدائية مهمة وناجحة حصل فيها تعاون وارتباط ووفاء بين سلطان البلاد والشعب

المصدر:صفحة مستجدات اخبارية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.