عامل الإقليم يفتتح معرض الأسواق المتنقلة

العيون الان

اشرف السيد حميد نعيمي عامل إقليم السمارة رفقة وفد رفيع المستوى من الهيئة المنتخبة و رجال السلطة المحلية المدنية و العسكرية و شيوخ و أعيان القبائل الصحرارية بالساحة الكبرى بالسمارة على الإفتتاح الرسمي لمعرض الأسواق المتنقلة والمنظم في إطار برنامج تنمية الأقاليم الجنوبية إلى غاية 3 يونيو 2017 بالسمارة لينتقل بعد ذلك إلى باقي أقاليم جهة العيون الساقية الحمراء .


وقد فاق عدد المشاركين الرقم المبرمج اصلا حيث تشارك مدينة السمارة ب 42 رواق يضم 45 مشاركا كما تشارك العيون و طرفاية و بو جدور و وارزازات من خلال عدة اروقة تضم امهر الصناع ينتمون تنظيمات مهنية و تعاونيات و جمعيات و مقاولات حرفية و كذاك صناع فرادى .يعرضون للزوار أجود ما جادت به انامالهم من منتجات محلية الصنع، رقم قياسي إذن في عدد المشاركين جاء نتيجة لتظافر جهود المديرية الإقليمية للصناعة التقليديةبالسمارة وغرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون الساقية الحمراء والسلطات المحلية وجهة العيون الساقية الحمراء والمديريات الجهوية للصناعة التقليدية بالعيون والإقليمية للصناعة التقليدية ببقية مدن الجهة .


عامل الإقليم و الوفد المرافق له قام بجولة على مختلف أروقة المعرض، حيث قدنت له شروحات ضافية حول معروضات الصانعات والصناع التقليديين حول منتجات جمعت بين الصياغة و النسيج والطرز والخياطة التقليدية وفن الديكور والمصنوعات الجلدية والمصنوعات النباتية وتطعيم الخشب والنقش.


وينتظر أن يعرف المعرض رواجا مهما بالنظر لحجم الإقبال عليه عشية افتتاحه من طرف ساكنة مدينة السمارة وزارها خلال ليالي رمضان المبارك.
وقد أكد السيد مصطفى بلمام رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة العيون الساقية الحمراء في تصريح حصري لمستجدات إخبارية ،الأهمية الكبرى لهذا المعرض الجهوي الذي يهدف إلى توفير آليات وسبل تحسين دخل الصناع والصانعات ، والرفع من قدراتهم للمساهمة بشكل مباشر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، موضحا أن قطاع الصناعة التقليدية يواجه اليوم عدة تحديات ترتبط في أغلبها بما تفرضه المنافسة العالمية، ويبرز مشكل تسويق المنتوج الحرفي ، كأحد أهم هذه التحديات التي تؤثر سلبا على مسار تحسين الوضعية الاجتماعية والاقتصادية لحرفي قطاع الصناعة التقليدية ، وهو تحدي يفرض ضرورة توسيع قنوات تسويق المنتوج التقليدي.وأكد، الرئيس، أن الغرفة تولي أهمية خاصة لجانب تسويق المنتوج الحرفي ، وذلك إيمانا منها بالدور المحوري في تنشيط حركية القطاع بحيث تسعى الغرفة بمعية مجموعة من الشركاء إلى تكثيف تنظيم معارض الصناعة التقليدية والمشاركة فيها، وتقريب المنتوج الحرفي من المستهلك الداخلي والخارجي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.