العيون الان

عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للجزائر

أثبت البرلمان الجزائري بغرفتيه اليوم الثلاثاء شغور منصب رئاسة الجمهورية، وفتح المجال أمام رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح لتولي رئاسة البلاد خلفا لعبد العزيز بوتفليقة.

وسيتولى بن صالح رئاسة البلاد مؤقتا لمدة أقصاها 90 يوما يشرف خلالها على التحضير لانتخابات رئاسية لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وشهدت الجلسة -التي حضرها أعضاء المجلس الشعبي الوطني ومجلس الأمة- عرض بيان شغور منصب رئيس الجمهورية من طرف المجلس الدستوري.

ولم تعرف الجلسة عرض بيان المجلس الدستوري للتصويت أو فتح المجال للنقاش أمام النواب الحاضرين، وذلك تطبيقا للقانون الذي يحكم هذه الحالات.

واختار عدد من الأحزاب مقاطعة جلسة البرلمان بغرفتيه، في حين اختار نواب كتلة الأحرار الانسحاب بعد انطلاق الجلسة.

وموازاة مع الجلسة، انطلقت احتجاجات في عدة مدن رفضا لتولي بن صالح رئاسة الدولة وللمطالبة برحيل كل رموز النظام الحالي.