عشريني بمير اللفت يقطع وريد العنق ويضع حدا لحياته على الفور

العيون الآن

أقدم شاب عشريني بدوار إد بن داود بميراللفت سيدي إفني، يومه الأربعاء 31 مارس الجاري على وضع حد لحياته بواسطة السلاح الأبيض، حيث قطع حبل الوريد بالجهة اليسرى لعنقه ، ليغرق في بركة من الدم فيتوفى على الفور . هذا وبمجرد علمها بالحادث، هرعت إلى عين المكان السلطة المحلية ورجال الدرك الملكي ورجال الوقاية المدنية والقوات المساعدة إلى عين المكان، حيث تم نقل جثة الهالك إلى المركز الإستشفائي الإقليمي بسيدي إفني ، ثم بعد ذلك وبعد إخبار النيابة العامة ، تم نقل الجثة إلى المركز الإستشفائي الحسن الثاني بأكادير للقيام بالإجراءات الجاري بها العمل في هذا المجال، جدير بالذكر، وحسب شهود عيان من الدوار المذكور ، فإن المعني بالأمر يعاني من اضطرابات نفسية ربما قد تكون سببا في إقدامه على الانتحار بهذه الطريقة البشعة.

#الاخبار

#حوادث

#العيون_الآن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.