العيون الان

عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في الإختطاف و المطالبة بالفدية تقع في شباك الأمن

أنهى قاضي التحقيق الاستماع إلى شبكة وصفت بـ”الخطيرة”، قامت باختطاف واحتجاز رجال أعمال ومقاولين قصد طلب فدية.

و أوهمت عناصر الشبكة ضحايا، تم اختيارهم بعناية، بتوفرها على كميات مهمة من عملة اليورو ، رماها شاطئ البحر بنواحي القنيطرة، ويرغبون في صرفها بعيدا عن أعين مصالح الأمن والدرك والوكالات البنكية، الأمر الذي سهل استدراج مقاولين ورجال أعمال واحتجازهم وطلب فدية مقابل ذلك تورد “المساء”.

العصابة تتكون من 13 متهما أحيلوا على القضاء، بعدما استدرجوا رجال أعمال من الدار البيضاء وطنجة والرباط وسلا المجاورة لها ومدن أخرى، إلى مناطق خالية بدعوى توفرهم على مبالغ مالية كبيرة من اليورو ينوون صرفها.

وكان أفراد العصابة يستعملون الغازات المسيلة للدموع، ويعمدون إلى إخفاء وجوههم بواسطة أقنعة قبل أخذ الضحايا إلى ضيعات فلاحية بعيدة وسلبهم كل ما في حوزتهم.

وحققت عناصر الشرطة القضائية مع المتهمين بعد اعتقالهم عن طريق الوصول إلى خادم أحد المقاولين، الذي تبين أنه متورط مع أحد أفراد العصابة.

المساء.