عمال و أرامل بلدية العيون يطالبون رئيس المجلس البلدي حمدي ولد الرشيد بإنصافهم + فيديو التصريح

العيون الان

احتج بعض عمال و أرامل موظفي بلدية العيون، ضحايا الطرد التعسفي اليوم الثلاثاء 03 اكتوبر 2017، امام مقر الجماعة الحضرية للعيون، تزامنا مع الدورة العادية للبلدية التي تم تأجيلها، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني و غياب أعضاء حزب الاستقلال لالتزامات حزبية.

و قد رفع المحتجون  شعارات تطالب بإنصافهم مثل غيرهم من داخل بلدية العيون، حيث لمسوا على حد قولهم، نوع من العنصرية و للا مساواة في الحقوق المخولة لموظفين دون غيرهم، بعدما امضوا شبابهم في العمل الجاد.


للأشارة هنا ان رواتب تقاعد هذه الفئة تقدر مابين 400 درهم 1000درهم،  و يطالبون رئيس المجلس البلدي السيد حمدي ولد الرشيد بالتجاوب مع مطالبهم و فتح حوار معهم.

تصريح محمد هيدالة ولد الشيخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.