فتاة تنتحر في عيد الحب

العيون الان

كشفت جريدة الصباح في نسختها الورقية لنهار غذ الخميس ، أن حي الفتح بالرباط بجوار ثانوية أبي ذر الغفاري شهد أمس الثلاثاء عرف حادثا مأساويا عندما أقدمت فتاة على حرق ذاتها ، و  أضافت اليومية ، أنه في الساعة  العاشرة والنصف  صباحا ترجلت الهالكة من سيارتها، وفي يدها قنينة بنزين من سعة خمسة لترات، صبتها على جسدها قبل أن تضرم فيه النار.

وقالت جريدة “الصباح”، “إن أسباب الحادث، الذي تزامن مع عيد الحب، استنفر المصالح الأمنية، إذ حلت بالمنطقة عناصر الشرطة القضائية والعلمية والوقاية المدنية والسلطات المحلية، وتبين بعد فحص السيارة أن الشابة تتحدر من تمارة، واستقبلت قبيل انتحارها 14 مكالمة هاتفية من والدها”.

وأضافت الجريدة، “وتجري الأبحاث الأمنية لمعرفة أسباب انتحار الشابة، التي تركت وثائقها الرسمية في السيارة، وهاتفها المحمول، الذي ظل يرن لحظة وصول الشرطة إلى مكان الحادث، حسب ما نقلته المصادر ذاتها، مضيفة أن شهود عيان أكدوا أن الهالكة استنجدت بالمارة بعد أن شبت فيها النيران، طالبة نجدتها، إذ جرت في عدة اتجاهات قبل أن تسقط أرضا، جثة هامدة قبيل وصول الإسعاف بلحظات”.

المصدر جريدة الصباح

Leave A Reply

Your email address will not be published.