فعاليات من جماعة أبطيح القروية تستنكر التشطيب الذي طالهم

العيون الآن

توصلت العيون الآن ببيان لعدد من فعاليات وساكنة جماعة أبطيح القروية، التي تبعد عن مدينة الطنطان في اتجاه السمارة بحوالي 77 كلم، وتستنكر الفعاليات عملية التشطيب التي طالت عددا من ساكنة الجماعة.

وطالب الفعاليات بضرورة تدخل وزارة الداخلية وفتح تحقيق للوقوف على المشكل، وانصاف المتضررين من هذا الحيف الذي طالهم.

ويذكر متصلون بالعيون الآن أن التشطيب طال  عددا من ساكنة الجماعة منذ تأسيسها كما تعرف تواجد عدد كبير لعائلاتهم وذويهم، كما يستنكرون اقحام أسماء جديدة لا علاقة لها بالجماعة.

وتعرف الجماعات بالاقاليم الجنوبية عموما، عملية تلاعب كبيرة في أسماء الناخبين الذين يحق لهم التصويت، كما أن أغلب أعضاء الجماعات ورؤسائها لا يقطنون بهاته الجماعات، وتتم زيارتها وقت الانتخابات أو عقد اجتماعات بمقر الجماعة.

وفي هذا الإطار فوزارة الداخلية تقوم قبل كل استحقاق انتخابي بعملية تغيير رجال السلطة عبر التراب الوطني، لتحصين العملية الانتخابية من أي تلاعب قد يشوش عليها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.