العيون الان

قررت إدارة كلية علوم التربية التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط استخلاص مبلغ 250 درهما من طلبة سلك الإجازة، و350 درهما من طلبة سلك الماستر، معتبرة إياها بمثابة “رسوم للخدمات الجامعية بمصلحة الشؤون الطلابية”.

واتهم نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي إدارة كلية علوم التربية بمدينة الرباط بالسعي نحو ضرب مبدأ مجانية التعليم، مشددين على ضرورة التراجع الفوري عن القرار، منبهين إلى وجود تداعيات سلبية مؤثرة على الأسر الفقيرة.

وحسب إخبار منشور على الموقع الرسمي للكلية على الانترنيت، أعلنت الكلية انطلاق عملية التسجيل برسم الموسم الجامعي 2019/2020 ابتداء من 3 إلى 28 يونيو 2019، مشددة على ضرورة إرفاق الطلبات بالمبالغ المحددة.

 

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد نفى التراجع عن مجانية التعليم بالمغرب، موضحا أن الدولة التي تزيد في ميزانية التعليم وجميع البرامج الاجتماعية والتربوية المرتبطة سنة بعد سنة، لا يمكن أن تتراجع عن المجانية.

وفي وقت سابق، تمكنت الفرق البرلمانية بمجلس النواب بعد حالة شد وجدب من إسقاط المساعي الهادفة إلى ضرب مكتسب مجانية التعليم، وذلك خلال مناقشة القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وكشفت دراسة ميدانية أن 91 في المائة من المغاربة مؤيدون لمجانية التعليم الجامعي، رغم أن 53 في المائة “يوافقون” أو “يوافقون بشدة” على أن التعليم المجاني قد مكن من رفع التمدرس، لكن على حساب الجودة.

الدراسة التي أجراها مركز التكوين والدراسات والاستشارات، تحت إشراف مشروع “الأفروباروميتر”، أظهرت أن 87 % من المغاربة يعتقدون أن التعليم المجاني يشجع الفتيات على الوصول إلى المرحلة الثانوية، و14 % يوافقون على دفع مصاريف التعليم من أجل تحسين جودته.