قالها الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم: وزيرة الخارجية الاسبانية تفتح شهية دول القارة الأوروبية

العيون الآن

قالها الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم: وزيرة الخارجية الاسبانية تفتح شهية دول القارة الأوروبية

اليوم يؤكدها الائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم ،من البيت الإفريقي إلى بيت القارة الأوروبية، فحذف علم الجمهورية من خارطة إفريقيا من طرف وزيرة الخارجية ، السيدة أرتشا غونزاليس، أثناء تهنئتها لدول القارة السمراء بمناسبة تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية الاتحاد الإفريقي حاليا ، فتحت الشهية أمام دول القارة الأوربية،الورقة التي يلوح بها قادة البوليساريو لا توجد دولة تعترف بالسيادة المغربية ،على أراضي الساقية الحمراء ووادي الذهب ،قد نكتفي باتفاق الصيد البحري مع الاتحاد الذي يضم كل الدول الأوروبية ، الموقع بتاريخ 14 يناير / كانون الثاني ،وقد نكتفي باتفاقيات الشراكة التي أمبرمها المغرب مع العديد من الدول الأوروبية وغيرها، في عدة مجالات والتي تشمل أقاليمنا الجنوبية، لكن الرصاصة التي أودت بحياة علم الجمهورية بمناسبة ذكرى تأسيس الاتحاد الإفريقي، لتليها رصاصة أخرى من وزارة الشؤون الخارجية والتجارة الهنغارية. أن هنغاريا لا تربطها أي علاقة بالجمهورية الوهمية للبوليساريو، هذا الانتصار الدبلوماسي جاء في رسالة موجهة إلى السفارة المغرب ببودابست ،وكما جاء في خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، النصر قادم ،شكرا لوزيرة الخارجية الاسبانية على فتح شهية القارة الاوروبية، وشكرا لوزارة الشؤون الخارجية والتجارة الهنغارية وشكرا للدبلوماسية المغربية، في انتظار تساقط أوراق أخرى .

فالائتلاف الوطني للدفاع وحماية المقدسات فرع كلميم ،وساكنة الصحراء عامة، يتابعون سقوط أوراق الاعتراف منذ سنة 2002 لم يبقى الكثير لنعانق أهالينا وأحبتنا طال الفراق وزاد الشوق ، فما صبرنا إلا لله، والعيون للمدافعين عن وحدة الوطن ، والوطن غفور لمن خان الوطن ،والصلاح لمن لم يهتدي بعد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.