العيون الان

تحت الشعار، الزوايا: صلة الأرحام ،ارتباط بالمجال و دعامة للتنمية ،نظمت قبائل يكوت عرش ايت حمو، الملتقى الديني و الثقافي الثاني للولي الصالح عيلال محمد علال، الملقب ب أبا، أيام 13 ،15،14 في منطقة زيني و تحديدا بخنيك على التابع جغرافيا لإقليم الطنطان.


و عرف الملتقى حضور المئات من أحفاد القطب الرباني و أبناء عمومته و الكثير من شيوخ و أعيان و منتخبين قبيلة يكوت القادمين من مختلف المدن كالعيون و السمارة و الداخلة و مراكش و الرحامنة، بالإضافة إلى وفود رسمية قادمة من بعض المدن الصحراوية، تضم أعيان بعض القبائل الصحراوية كقبيلة ازركيين و الركيبات و الشيخ ماء العينين و ايت لحسن و اولاد تيدرارين و فيلالة..


و تميز الحفل الرسمي بغنى مداخلاته التي صبت في أغلبها بتعريف بالولي الصالح أبا و كرماته، و علاقته الطيبة مع سكان المنطقة من مختلف القبائل الصحراوية، كما تطرق البعض الأخر لتاريخ قبيلة يكوت ،و دورها في تاريخ الصحراء المغربية.


وقد اختتمت فعاليات الملتقى الذي عرف نجاحا باهرا،برفع برقية ولاء وإخلاص للسدة العالية بالله، والدعاء لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بالصحة و العافية والنصر والتمكين، ولكافة أفراد الأسرة العلوية الشريفة.