العيون الان

في اتصالات عديدة بموقع العيون الان،اشتكى الكسابة المستقرين على طول أودية السمارة الى أيدار شمالا، من تدفق عدد كبير من الرحل القادمين من الشمال، مباشرة بعد التساقطات المطرية.

وعزا المشكتون تذمرهم، الى أن قطعان الغنم تأتي على النباتات الجنينية، ولا تعطى لها الفرصة للنمو.

وتعد قطعان الغنم “النعجة” أخطرها مقارنة مع الابل والماعز، لذا يرجو قاطنيي هذه المناطق من الرحل التريث الى حين نمو النباتات والاعشاب.