لازال الحراك الجزائري مستمر ومتواصل …الاصلاحات الطفيفة  وتأثيث المشهد السياسي من جديد لم يقنع المحتجين ولم يرضيهم

العيون الان 

التيجاني ماءالعينين 

لازال الحراك الجزائري مستمر ومتواصل …الاصلاحات الطفيفة  وتأثيث المشهد السياسي من جديد لم يقنع المحتجين ولم يرضيهم 

 الاف الجزائريين شاركوا في مسيرة اليوم الجمعة بعد مرور نحو عام على الاحتجاجات التي بدأت في 22 فبراير 2019، للمطالبة بإصلاح شامل يطال النخبة الحاكمة ويضع حدا للفساد.

وردد المحتجون في وسط العاصمة هتافات تؤكد على استمرار الاحتجاجات وتطالب بالمزيد من التنازلات، بما فيها إطلاق سراح مزيد من النشطاء ورحيل مزيد من الشخصيات البارزة عن السلطة.

وأفادت صحيفة “الخبر” بأن المحتجين خرجوا في مدن باتنة والأغواط والمسيلة وسعيدة والبيض وسطيف وعنابة ووهران وقسنطينة وتلمسان وتيزي وزو، ومحافظات أخرى.وأفرج الرئيس الجديد عبد المجيد تبون  عن أشخاص بارزين تم احتجازهم في الاحتجاجات، وشكل لجنة لتعديل الدستور، واقترح الحوار على المعارضة، فيما مطالب المتظاهرين لم تتغير، ويستمرون في حملاتهم منذ زهاء عام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.