ليلة عربية بامتياز المغرب و تونس يضعان قدمهما في المونديال الروسي

العيون الان

انتزع المنتخب المغربي بطاقة التأهل لمونديال روسيا 2018 من قلب الكوت ديفوار، بعد مقابلة صعبة، فبعد ضغط الفيلة وانفراد جيرفينيو بالحارس، عادت السيطرة مغربية ليفتتح المدافع نبيل درار التسجيل في حدود الدقيقة 25، اثر ارتباك واضح في خط الدفاع وعدم التفاهم مع الحارس، ليعود الضغط مرة اخرى ويتحصل المنتخب المغربي على ركنية مررها بوصوفة بذكاء ليضعها بنعطية العميد بالمرمى في الدقيقة 30، لينتهي الشوط الاول على هذه النتيجة.
في الشوط الثاني لم تنفع التغييرات التي قام بها المدرب البلجيكي للفيلة، أمام الضغط المتقدم الذي فرضه لاعبو المنتخب ليعلن الحكم عن نهاية المباراة، وتعم الفرحة طاقم المنتخب الذي حقق هذا التاهل والذي غاب لعشرين سنة فما فوق.
في حين خطف نسور قرطاج البطاقة الخامسة بصعوبة كبيرة وفاز على المنتخب الليبي، ليكون العرب ممثلون باربع منتخبات عربية، و هو حدث لم يحققوه عبر جميع المونديالات الفارطة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.