العيون الان

محمد عليين

في الوقت الذي غاب في وزراء الحكومة، إذ لم تكلف حكومة العثماني، ارسال ولو وزير الى إقليم الحوز لمواساة عائلات ضحايا فاجعة “اجوكاك”.

انتقل عامل إقليم تارودانت السيد الحسين أمزال على رأس وفد رسمي الى عين المكان، لتقديم واجب العزاء في هذه الفترة العصيبة التي عاشتها المنطقة، حيث شوهد السيد العامل ينتقل ميدانيا في أرجاء مكان الحادث بعيدا عن الرسميات، وقد بعث بالدعم اللوجيستيكي والمادي من سوس الى الحوز.

وقد وعدت ساكنة جماعة تالوين بإقليم تارودانت يوم السبت ضحايا فاجعة ”إجوكاك” في موكب جنائزي مهيب، خيمت عليه مشاعر الحزن والأسى .
وشيع جثمان 11 شخصا أغلبهم من النساء بعد صلاة الظهر التي أقيمت بمسجد دوار ”أوضوست” التابع لقيادة سكتانة جماعة ”تسوسفي” في جو كئيب مشحون بالحزن وممزوج بأصوات النواح والبكاء، وبحضور مكثف لعائلات وأصدقاء الضحايا.