مبادرة “نعيدو و يعيدو غيرنا” عزيمة شباب لفعل الخير و إرادة تجسيد على أرض الواقع .

العيون الان

يقول الله تعالى “(…إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا …)”سورة الكهف.                                          قد تبدأ الفكرة بمجرد رأي ليبقى التخطيط و الدعم المادي والمعنوي مع التطبيق على أرض الواقع أصعب العراقيل. لكن بالعزيمة والإرادة في فعل الخير و مد يد العون والسند للفئات الفقيرة.( أيتام. أرامل.مسنين.معاقين..) تتحطم كل الصعوبات و الاكراهات والعراقيل على صخرة الأصرار و نكران الذات، لأدخال البسمة والفرح والسرور للعائلات معوزة خصوصا في الأعياد.                                      تجدر الإشارة هنا أن مجموعة من شباب ينتمون إلى  قبيلة يكوت أنشأوا منصة في احدى مواقع التواصل الإجتماعي شملت الكثير من المنخرطين من عدة مدن (طانطان. السمارة. العيون.بوكراع .بوجدور.الداخلة…). بتجسيد مبادرة “نعيدو… و عيدو غيرنا”في عيد الأضحى المبارك بتقديم أضاحي للفئات المذكورة سلفا، المبادرة لقت استحسان الجميع الى حدود كتابة هاته الأسطر العملية المستمرة فجمع التبرعات في جميع المدن المذكورة، و للمزيد من المعلومات في هذا الصدد أو من اجل التبرع ما عليكم سوى الاتصال بالأرقام التالية.

الاسم : عزوز:0678262916 /طانطان

الاسم: بوسحاب:0671026664/العيون.      

يمكن القول هنا أن مثل هكذا مبادرات يجب على الجميع الانخراط فيها، لأن من تبرع بالقليل قد ساهم في بناء جيل جديد محب للخير و فعله،و ما نقص مال من صدقة لأن ما تبرعت به محفوظ في لوحا بيدي ملكا عليم خبير.

                

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.