مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع تندد بالتدخل الذي تعرضت له+بيان

العيون الان

نص البيان :

تنديدا بسياسة الدولة المغربية المتجهة للمناطق الصحراوية التي لا تديرها بشكل جدي، من ناحية حلحلة مشكل بطالة الشباب الصحراوي على مدى عقود من الزمن لم يرى فيها هؤلاء الشباب المكون و الحاصل على شهادات مستحقة. في ظروف صعبة سوى سياسات الوعود الكاذبة على طول سنين النضال و سياسات ،العصى الغليضة على مدى تعاقب الولات و المسؤولين المغاربة على هذه المناطق. و سياسات الاكاذيب و التي كانت تبرز و تكرس آبشع مظاهرها بعد تصاعد و ثيرة النضال و الاحتقان بهذه المناطق. و هو الشيء الذي ادى الى بروز عدة تنظيمات و مجموعات شبابية تكتلت و تنظمت و راكمت نضالات سلمية ، كانت اغلبها عبارة عن وقفات منظمة في اتجاه الانضباط حول المطالب النقابية المحصورة في مطالب التشغيل النابع من تفاقم مشكل تعطيل الكفاءات الصحراوية التي تعيش في منطقة تزخر بالثروة.
ففي مدينة العيون كانت اغلب بل جل هذه الوقفات و الاشكال ما تجابه بالمنع و القمع الذي كان إما سابقا او بالتزامن معها او اثناء محاولة فضها ، و حتا لو كانت هذه الاشكال داخل او امام إدارات او مؤسسات عمومية .
و في هذا الاطار نظمت خاضت مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع المشبوهة ” اليوم الخميس 23 فبراير 2017 على الساعة 18:00 GMT أمام مكتب الشريف الفوسفاط بالعيون ، وقفة إحتجاجية سلمية و مؤطرة بمطالب نقابية مستحقة رددت خلالها حناجر الشباب شعارات منددة بسياسة الاقصاء الممنهج. التي تعرض لها أصحاب الحقوق،حيث لم تبرز لحد الساعة بعد مرور سنة من زيارة العاهل المغربي لهذه المنطقة اي لائحة بأسماء الشباب الصحراوي المنادى عليه في هذه العملية ،لتضرب الدولة المغربية بعرض الحائط كل الإتفاقيات والعهود الدولية التي وقعت عليها لتقدم على فض الشكل بالقوة وتنتج عن ذلك إصابة كل من:
– حسنة بوركبة
– محمد سالم الساعدي
– محمد عالي فلاح
و هو ما آدى الى خروج الشباب الصحراوي في مدينة العيون و إستنكار سياسة الآكاذيب التي أصبحت سمة لكل المسؤولين و الإدارات المغربية ، لتتشكل بعد ذلك مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع المشبوهة .
اننا كمجموعة :
– نندد بشكل و مضمون الاقصاء الذي تعرضنا له كما نندد بسياسة القمع و العسكرة التي تتعرض لها مدينة العيون كشكل للتفاعل مع المطالب المشروعة .
– نندد بسياسة الآذان الصماء التي نحضى بها داخل العيون و امام وزارة الداخلية بالرباط حيث يخوض عدد منا اعتصاما لليوم 150 في ظروف صعبة.
– تحميلنا للدولة المغربية والجهات المسؤولة عن تداعيات الاحتقان الاجتماعي الذي تعرفه المنطقة
– تمسكنا بالحق الثابت والمشروع في التوظيف المباشر بمكتب الشريف لفوسفاط
– تنديدنا بالاعتداء السافر والعنصري الذي تعرض له الصحفي امحمد بوشلكة أثناء تغطيته للوقفة الإحتجاجية السلمية ، ومع كل المنابر الإعلامية الحاضرة.
– تمسكنا بالحق في التنظيم و الاحتجاج السلمي .
– تضامننا المطلق و اللامشروط مع جميع الحركات الاحتجاجية الاجتماعية بالمنطقة تجاه مطالبها المشروعة.

حرر الخميس 23 فبراير 2017 بالعيون.
مجموعة الشباب الصحراوي المقصي من توظيفات فوسبوكراع

Leave A Reply

Your email address will not be published.