العيون الان

ملعين الحافظ

محتجون يقتحمون مقر زعيم الجبهة وقيادة البوليساريو على صفيح ساخن.توصلت العيون الان بفيديوهات توثق اقتحام مقر الكتابة العامة بالرابوني، من طرف محتجين قدرت أعدادهم بالعشرات، غاضبين من قرار حكم بست سنوات على معتقل صحراوي بسجن الذهيبية السئ السمعة، المعتقل متهم بتهريب وحيازة المخدرات.

ردت فعل عائلة المعتقل والمتضامنين معهم، تجلى في اقتحامهم مقر الكتابة العامة ضدا على وعود سابقة لزعيم البوليساريو بشان تسوية ملف قضيته وإسقاط التهم عنه هذا ما اكده لعائلته في لقاء معهم.

المعتقل داحا أحمد زين بسجن الذهيبية الرهيب حسب ما توصلنا به ليس المطلوب الاول في هذه القضية، بل هناك الرأس الكبيرة الذي فر من المستشفى بتندوف.

اقتحام العائلة والمتضامنين لمقر الكتابة العامة بالرابوني أربك قيادة البوليساريو في ظل عدم وفاء الرئيس بوعوده تجاه هذه النازلة، علما ان اقتحامات مقر زعيم في سنين توليه الزعامة، تزداد يوما عن يوم ولها ما لها من تداعيات قبيل المؤتمر القادم.