مديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالعيون..لقاءات تواصلية لتشخيص التحديات والاكراهات التي يعاني منها الفنان بالجهة

العيون الان

مديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالعيون..لقاءات تواصلية لتشخيص التحديات والاكراهات التي يعاني منها الفنان بالجهة.

في إطار اللقاءات التواصلية التي تنظمها المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بالعيون، نهجا لسياسة القرب والانفتاح مع الفعاليات الثقافية والفنية بمختلف إقاليم الجهة ،ومن الرفع من المردودية والفعالية للفضاءات الثقافية ،وبدعوة من هذه الفعاليات الثقافية، تم يوم الجمعة أكتوبر 2020ابتداء من الساعة 10صباحا عقد عدة لقاءات مع مختلف التنظيمات والفعاليات جاءت على الشكل التالي اللقاء الأول مع السيد المدير الإقليمي واطر وموظفي المديرية تمخض حول تنزيل برامج المكون الثقافي من النموذج التنموي لجهة العيون الساقية الحمراء في ظل الطوارئ الصحية ،واحترام البروتوكول الصحي الموصي به، مع إشراك المجتمع المدني في كل البرامج الثقافية التي تهم المكون الثقافي.

اللقاء الثاني تم مع نخبة من الجمعيات الثقافية الفنية وتمحور اللقاء حول مجموعة من الإكراهات والتحديات التي يعاني منها الفنان وخاصة الفنان الصحراوي من ضعف الدعم الناتج عن ضعف الميزانية المرصودة للمديرة الجهوية والاقليمية في مجال التنشيط الثقافي،. الاجتماع الثالث تم مع المقاولات الصغرى والمقاول الذاتي حول سبل الاستفادة من المشاريع التي تنجزها الوزارة بالجهة حيث لوحظ غياب مشاريع أحداث مؤسسات ثقافية وفنية كذا مشاريع التجهيز والإصلاح مما جعل المقاول بمدينة السمارة والجهة يعاني من أزمة خانقة.

واللقاء الثالث عقد مع مجموعة من الفنانين الموسيقيين الشباب بالسمارة الذين قدموا امتعاضهم من قلة الدعم وعدم الاستفادة من المشاريع المدعمة من طرف وزارة الثقافة والشباب والرياضة بإستثناء برامج المكون الثقافي من النموذج التنموي التي تظل محدودة في الزمان والمكان، وخاصة فقط بالثقافة الحسانية في حين ان الفرق والمجموعات الغير الحسانية تحتاج إلى دعم، واللقاء الاخير الذي انتهى بمنتصف الليل تم مع الجمعيات حاملي المشاريع الثقافية ،حيث عقد المدير الجهوي لقاءا خاصا مع جمعية لشرح كيفية تنزيل المشروع.

كما تناولت اللقاءات مجموعة من المواضيع ذات الصلة بالشان الثقافي محليا وجهويا ووطنيا ،وتمت الإجابة على مجموعة من الأسئلة التي طرحها النسيج الجمعوي بالسمارة، وتفعيلا للمقاربة التشاركية مع الجمعيات تبعا للفصل الخامس من الدستور، فقد تم الاتفاق على اساس أحداث لجينة لإعداد البرنامج الثقافي والفني للدورة الثانية لمهرجان اامحصر الثقافي في دورته الثانية احتفاء بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد، وقد استقبل السيد العامل المدير الجهوي للثقافة بالعيون واطلعه على فحوى اللقاءات والخلاصات والمخرجات التي تم التوصل إليها مع مختلف الفاعلين، وقد خلف هذا اللقاء ارتياحا كبيرا لذا الفاعلين الثقافيين بالسمارة لسلاسة الحوار والنقاش المسؤول والمثمر الذي تم بين السيد لحسن الشرفي المدير الجهوي للثقافة بالعيون وقد تميزت به مخلف اللقاءات التواصلية التي تمت بمقر المديرية الاقليمية بالسمارة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.