مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية يفتح نقاشا أكاديميا حول بناء جامعة بجهة العيون الساقية الحمراء

العيون الان

انطلقت ليلة أمس 18 ماي منتديات الحوار الاستراتيجي حول الصحراء، النسخة الثانية حول موضوع احداث الجامعة بالصحراء الفرص والعوائق، بمقر مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية، نقاش مثمر مع عدد من الدكاترة والاساتذة الباحثين خرج بتشخيص دقيق لرفع حملة ترافعية من اجل إحداث جامعة بجهة العيون الساقية الحمراء.


لا شك أن الجامعة أضحت تلعب في العالم المعاصر، بما تظطلع عليه من مهام ودراسات وابحاث علمية وأدوارا طلائعية في النهضة الحضارية والمسيرة التنموية لكل الدول، والشاهد على ذلك ما تخصصه البلدان المتقدمة من ميزانيات ضخمة للبحث العلمي، فالتقدم الحضاري والنمو الاقتصادي ينبني بالأساس على تثمين الابحاث العلمية وتسخيرها لخدمة التنمية بشكل عام.
وتتوفر الصحراء اليوم على شبكة حضرية مؤهلة، ودينامية سكانية كثيفة، ومؤسسات عمومية خدماتية حديثة، وفي الوقت نفسه، هي بصدد مشاريع كبرى مهيكلة تمت برمجتها ضمن “النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية” كالطريق السريع/المزدوج وغيره من المشاريع في قطاعات الفلاحة والثقافة والسياحة، والصيد البحري والنهوض بالثقافة الحسانية والخدمات الصحية والتعليم والتكنولوجيا المتطورة والبنيات التحتية، وهي كلها مؤشرات نحو آفاق جديدة للعملية التنموية، مما يطرح بشدة أهمية إحداث جامعة بالصحراء باعتبارها آلية محورية لإعداد الكادر البشري المؤهل لمواكبة هذا المسار.
انطلاقا من ذلك، وفي محاولة لمناقشة قضية مهمة تتعلق بالفرص والقيود التي تعترض إحداث الجامعة بالصحراء، وفي إطار الإعداد لحملة ترافعية يشارك فيها جميع الفاعلين المحليين بغرض برمجة إنشاء الجامعة بمدينة عيون الساقية الحمراء ضمن قانون مالية 2019 في أفق إطلاقها في سنة 2020، سيعمل مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية على إطلاق النسخة الثانية من منتديات الحوار الاستراتيجي حول الصحراء لرمضان سنة 2018، وموضوع هذه السنة هو واقع غياب الجامعة في الصحراء وتأثيراته على المسار التنموي: تنويريا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا.
وستتم مناقشة الموضوع من خلال المحاور التالية:
ـ إحداث الجامعة واسهامها في التنوير ونشر الوعي، الجمعة 18 ماي 2018.
ـ إحداث الجامعة ودورها في التنمية الاقتصادية، الجمعة 25 ماي 2018.
ـ إحداث الجامعة وتأثيراتها المجتمعية والثقافية، 01 يونيو 2018.
ـ الجامعة في النظام الجهوي الجديد: نحو إعادة تنظيم المجال العلمي، الجمعة 08 يونيو 2018
ـ رفع مذكرة ترافعية واطلاق حملة لجمع التوقيعات لتقديم عريضة طبقاً للمادة الـ9 من القانون التنظيمي رقم 44.14 بتحديد شروط وكيفيات ممارسة الحق في تقديم العرائض إلى السلطات العمومية موضوعها: أجل إحداث جامعة بعيون الساقية الحمراء في أفق 2020.

وسيم توسيع النقاش في المنتديات ليشمل:
الجــــوانب التقـنـيــــــــة، البنية التحتية، المتطلبات التقنية الضرورية، مقاييس الجودة والتميز .
الجوانب القانونيــــة والإداريــــة، القوانين والأنظمة اللازمة لاحداث الجامعة، القواعد والأبعاد الإدارية والتنظيمية.
الجوانب الإعلامية والتوعوية والاجتماعية، نشر التوعي بدور الجامعة، الآثار الاجتماعية لغياب الجامعة.
الجــــوانب الاقتصـادية والتنمـوية، الجامعة كأداة للنمو الاقتصادي والتنموي.
التجــــــارب، استعراض تجارب المدن التي أحدثت بها جامعات ومؤسسات جامعية ذات نظام (LMD).

وسيستأنف هذا النقاش الاكاديمي كل ليلة جمعة بعد صلاة التراويح.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.