العيون الان

العيون/ الشيخي محمد

ينظم مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية، لقاء جهوي حول موضوع “التعريف بمضامين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان وتدارس سبل الأجرأة”، يوم الاربعاء 14 نونبر 2018، بفندق باردور بالعيون.

بلاغ صحفي
اللقاء الجهوي حول موضوع:
“التعريف بمضامين خطة العمل الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان وتدارس سبل الأجرأة”
يوم الأربعاء 14 نونبر2018 بفندق باردور بعيون الساقية الحمراء

ضمن المجهودات الوطنية للتوعية وتدارس سبل تنزيل خطة العمل الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان 2018ـــ 2021، سينظم مركز التفكير الاستراتيجي والدفاع عن الديمقراطية بكل من أقاليم جهة العيون الساقية الحمراء الأربعة (العيون، بوجدور، طرفاية، السمارة) سلسلة من اللقاءات الجهوية في إطار مشروعه “الديمقراطية خطوة في خطة”، والذي هو بشراكة مع وزارة الدولة المكلفة بحقوق الانسان، وترمي هذه اللقاءات الى إذكاء الوعي لدى الفاعليين المحليين بالجهة من منتخبين وممثلي المصالح الخارجية للوزارات وفعاليات المجتمع المدني، وتعزيز معارفهم بالمحاور الأساسية والفرعية التي جاءت بها الخطة، وكذا التدابير المتوقعة لتنزيلها في السياسات العمومية الجهوية والبرامج التنموية المحلية. وسينعقد اللقاء التحسيسي الأول يوم الأربعاء 14 نونبر2018 بفندق باردور بعيون الساقية الحمراء على الساعة التاسعة صباحا.
و قد عملت المملكة المغربية منذ تاريخ 24 أبريل 2008 على إعداد هذه الخطة تفاعلا مع توصيات وخطة عمل مؤتمر فيينا لحقوق الإنسان المنعقد ســنة 1993 وتفعيــلا لتوصيــات هيئــة الإنصــاف والمصالحــة وانســجاما مــع انخراطــها في احترام التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، وبشكل متدرج خضعت هذه الخطة لعدة تحيّنات قبل أن تخرج في صيغتها النهائية بشكل رسمي في لقاء تواصلي بتاريخ 13 دجنبــر2017، وهكذا تم إدماج المقترحات الواردة في صيغة توصيات في مرحلتهــا الأولــى بتحويلهــا إلــى تدابيــر، كما تم تعزيــز التدابير المتعلقة بالحكامة الأمنية والترابية وبالحقوق الفئوية وبأوضاع الفئات الهشة، وتلك المتعلقة بالتنوع الثقافي والنوع الاجتماعي والأشخاص ذوي الإعاقة والحقــوق البيئيــة والحــق في الســكن اللائق، إضافة إلى الحــرص علــى تفصيــل وتدقيــق الفقــرات والمحــاور الفرعيــة المتعلقــة بالنزاهــة والشــفافية ومحاربــة الفســاد والشــباب والمقاولة وعدم الإفلات من العقاب والنجاعة القضائية.