مصالح الدرك الملكي بالعيون توقف متورطا في جريمة قتل

10 يونيو 2019 19:35

العيون الان

أوقفت مصالح الدرك الملكي بمدينة العيون صباح يوم الأحد 9 يونيو الجاري أحد المشتبه بهم الملقب بـ”السقيطة”، وذلك للاشتباه بتورطه في جريمة قتل راح ضحيتها عامل زراعي، داخل إحدى الضيعات الفلاحية بدوار بني طيلب جماعة الكدية البيضاء ضواحي أولاد تايمة الأسبوع الماضي .

وكشف مصدر خاص لقناة “شوف تيفي” أن توقيف المشتبه به الرئيسي في جريمة القتل جاء بعد مجموعة من التحريات والأبحاث التي باشرتها عناصر الدرك الملكي بسرية تارودانت، والتي مكنت بتنسيق مع نظيرتها بالعيون من توقيف “السقيطة” الفار للأقاليم الجنوبية بعد ارتكابه لجريمته للتواري عن الأنظار.

وتعود تفاصيل القضية إلى الأسبوع الماضي، حينما تفاجأ صاحب الضيعة الفلاحية رفقة الهالك بشخصين على متن سيارة خفيفة يحاولان سرقة “غلة الليمون”، وبعدما تبين لهما أن صاحب الضيعة والحارس فطن لأمرهما، قاما بمهاجمتهما بالسلاح الأبيض، ما خلف إصابتهما بجروح بليغة، ولولا استعانة صاحب الضيعة ببندقية صيد أطلق منها عيارا ناريا تجاه أحد اللصوص لكان في عداد الموتى نظرا لشراسة الهجوم.

وأضاف ذات المصد، أن العيار الناري أصاب أحد المشتبه بهما في رجله وشل حركته وقام الحارس ورب عمله بتكبيل الجاني المصاب، وهي العملية التي استغلها الجاني الثاني، وحاول دهس صاحب الضيعة والحارس بسيارته بعدما انطلق في اتجاههما بسرعة وصفت بالجنونية، ونجا منها الطرفان بأعجوبة.

هذا واستنفر الحادث مختلف مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية بسبت الكردان وعناصر الوقاية المدنية وهرعوا لعين المكان، وتم توقيف المشتبه به الأول الذي أصيب جراء العيار، فيما تمكن شريكه من الفرار نحو وجهة غير معلومة وأصدرت في حقه مذكرة بحث وطنية، بينما جرى نقل حارس الضيعة نحو المستعجلات إثر إصابته بجروح بليغة على مستوى الرأس، حيث ظل يتلقى علاجاته منذ الأسبوع الماضي إلى أن فارق الحياة صباح يوم أمس السبت متأثرا بجروحه البليغة.

وباشرت المصالح الدركية تحرياتها وأبحاثها الميدانية والتي أفضت لتحديد مكان المشتبه به الرئيسي في الجريمة، إذ جرى توقيفه صباح يومه الأحد بمدينة العيون وينتظر أن يجري ترحيله نحو منطقة الكدية البيضاء لتسليمه لعناصر الدرك الملكي بالمنطقة لتعميق التحقيق معه حول الواقعة لمعرفة حيثيات وملابسات الجريمة.

المصدر: شوف تي في


التعليقات لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

يهمّنا آراؤكم ونريدمن تعليقاتكم أن تُغني موقعنا، لذا نتمنى على القرّاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.