العيون الان

لقي شاب عشريني مصرعه مساء أمس بدوار أداي بجماعة إصبويا، إقليم سيدي إفني، وذلك بعد سقوطه داخل بئر مملوء بالماء.

وأفاد مصدر خاص، أن الهالك طالب جامعي ويبلغ من العمر 20 سنة قصد بئرا قريبا من مقر سكناه بالدوار السالف الذكر، من أجل جلب الماء للمنزل، وبعد وصوله بدأ في ملإ عدد من البراميل بالماء إلا أنه في غفلة منه فقد توازنه ليسقط داخل البئر ويغرق في الحين لافظا أنفاسه الأخيرة.

وخلف الحادث حالة من الحزن واللأسى في نفوس عائلته
وعدد من جيرانه ومعارفه الذين لم يقبلوا وفاة الهالك بتلك الطريقة المأساوية.

وفور علمها بالواقعة استنفر الحادث مختلف السلطات المحلية ورجال الدرك الملكي والوقاية المدنية الذين حضروا لعين المكان، وتم انتشال الجثة من البئر وتوجيهها نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي بسيدي إفني لإخضاعها للتشريح الطبي في انتظار تسليمها للعائلة للشروع في مراسيم الدفن.

ومن جانبها فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا دقيقا لمعرفة حيثيات وملابسات الواقعة.