معطلوا التنسيق الميداني…استراتيجية نضال لتحقيق المراد

العيون الأن

احتج عشرات المعطلين و المعطلات الصحراويين المنتمون للتنسيق الميداني المكون من التنسيقية المحلية للأطر العليا ؛ ومجموعة الشباب المقصي من توظيفات فوسبوكراع. مساء يوم السبت 8 ابريل 2017 بشارع السمارة قرب المكتب الوطني للكهرباء, وذلك للمطالبة بالعدالة الاجتماعية واحترام الحق في الشغل وفق ألية التوظيف المباشر في القطاعات العمومية وشبه العمومية.

الوقفة الأحتجاجية جاءت بعد محطة نضالية كبيرة ( ملحمة الحافلة) التي صدى صوتها تخطى حدود البلاد. ورفعت فيها شعارات منددة بسياسة لامبالاة و المماطلة في حلحلة مشكل البطالة.

الوقفة لم تدوم إلى دقائق معدودة حتى تمت محاصرة المكان بجميع  التشكيلات المخزنية, وعند إعطاء الأمر بالتدخل والتفريق انسحب المعطلون بشكل سلمي رافعين شعارات التصعيد الأنسحاب  ينم عن استراتيجية  متخدة حاليا للتنسيق.

 بناء على ما سبق و في ظل الأوضاع الاجتماعية المتفاقمة التي تتزايد يوما عن يوم وفي غياب استراتيجية واضحة المعالم لحل مشكل بطالة حاملي الشواهد, فإن معطلوا التنسيق الميداني عازمون على استكمال حلقات النضال المستميت بمعارك نضالية كبرى حتى نيل مطالبهم المشروعة.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.