العيون الان

بعد رفض الشارع لادراج اللهجة العامية في المقررات الدراسية، وما شهدته مواقع التواصل الاجتماعي من تداول مقاطع فيديو وصور، تسخر من ماورد في مقررات وزارة أمزازي، من كلمات عامية، معروفة في المطبخ المغربي تتداولها الاسر بشكل يومي، وبين مؤيد ومعارض، ووصول النقاش الساخن الى قبة البرلمان وحكومة العثماني الذي نعث الامر بالمهزلة.

يتدوال نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي لصورة مقرر السنة الاولى إعدادي من التعليم الخصوصي، اللغة الفرنسية، يتضمن الكتاب جملة تمس الذات الالهية.