من هي الدولة المقبلة التي سوف تخضع للصهاينة هل هي البحرين أم موريتانيا؟

العيون الان 

 

 

 

من هي الدولة المقبلة التي سوف تخضع للصهاينة هل هي البحرين أم موريتانيا؟

 

التيجاني ماءالعينين – الداخلة

#العيون_الان_لا_للتطبيع

أكدت موريتانيا دعمها لدولة الإمارات العربية المتحدة في المواقف التي تتخذها وفق مصالحها الوطنية ومصالح العرب والمسلمين وقضاياها العادلة.

وثمن بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج،   السبت الماضي ، مواقف الإمارات الثابتة تجاه فلسطين وحق شعبها في إقامة دولته وعاصمتها القدس الشريف.

وقال البيان: “الجمهورية الإسلامية الموريتانية، تقديرا منها لروابط الأخوة والعلاقات التاريخية التي تربط بينها وبين دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وثقة منها في حكمة وحسن تقدير قيادات الإمارات وما قدمته من تضحيات كبيرة وخدمات جليلة لصالح القضايا العربية والقضية الفلسطينية تحديدا، تدعم الخطوات الإماراتية”.

وأكد البيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك السيادة المطلقة والاستقلالية الكاملة في تسيير علاقاتها وتقدير مواقفها وفق مصالحها الوطنية، ومصالح العرب والمسلمين وقضاياهم العادلة.

وأعربت موريتانيا عن ثقتها المطلقة في قيادة دولة الإمارات، وأنها ستراعي في أي موقف تتخذه مصالح الأمة العربية والشعب الفلسطيني .

ومنذ الإعلان عن معاهدة السلام بين الإمارات وإسرائيل، الخميس، توالت ردود الفعل الدولية المرحبة بالخطوة، التي وصفت بـ”الشجاعة”، وجددت الآمال في استئناف المفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل بعد جمود دام 6 سنوات.

والخميس، أعلن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، الاتفاق على وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، وذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وبحسب بيان ثلاثي مشترك، فإن من شأن هذا الإنجاز الدبلوماسي التاريخي أن يعزز من السلام في منطقة الشرق الأوسط، وهو شهادة على الدبلوماسية الجريئة والرؤية التي تحلى بها القادة الثلاثة، وعلى شجاعة الإمارات وإسرائيل لرسم مسار جديد يفتح المجال أمام إمكانيات كبيرة في المنطقة.

في المقابل وعلى غرار موريتانيا رحبت مملكة البحرين بالنهج الجديد لدولة الأمارات السياسي الذي أثمر إعترافها بالكيان الصهيوني ورحبت المملكة بالقرار داعمة شقيقتها بمجلس التعاون الخليجي ، وقد صرح في وقت سابق ترامب أن دولا أخرى ستقوم بما قامت به الأمارات داعيا الدول العربية والمسلمة الذهاب في نفس التوجه السياسي فمن يا ترى الدولة العربية أو المسلمة القادمة التي ستحذو حذوى بلاد الشيخ زايد هل هي البحرين ام بلاد شنقيط؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.