هااااام بشأن تعرض عدد من المواطنين للحمى و ارتفاع درجة حرارة الجسم

العيون الان/ ابراهيم ابريكا

يعرف الشهر الجاري معاناة عدد المواطنين، من الارتفاع المهول لدرجة حرارة الجسم، مصحوبا بحمى شديدة و ألم في الرأس، و قد نقلت بعض الحالات الى المستشفى المحلي لتلقي العلاجات الضرورية.

و عند تلقينا لاستفسارات من لدن المواطنين، راسلنا المديرية الجهوية للصحة و التي طمأنتنا و أكدت ان الحالات عادية و لاداعي للقلق، و في تسجيل عدد مهم ستقوم بحملات وقائية.

و من الواجب القيام بتدابير وقائية كإجتناب حرارة الشمس و التعرض لها باستمرار، و الانتباه الى الاطفال العجزة.

و للأشارة فالحمى (ارتفاع درجة الجسم – Fever) ليست مرضا، بل عرض ومؤشر على وجود التهاب ما في الجسم. وقد تكون الحمى تعبيرا أوليا عن عشرات الأمراض بدرجات متفاوتة الحدة والخطورة، تكون أغلبيتها الساحقة، عادة وفي معظم الحالات، خفيفة وتزول تلقائيا.

تتراوح درجة حرارة الجسم العادية، الطبيعية، عادة، بين 36 و 38 درجة مئوية. وتختلف درجة حرارة الجسم تبعا لسن الإنسان وتبعا للموقع الذي يتم فيه قياس درجة الحرارة. فلدى البالغين، تكون درجة حرارة الجسم، عادة، أقل بنحو نصف درجة مئوية مقارنة مع الاطفال والشباب، كما تكون درجة حرارة الجسم التي تقاس في الفم أقل بنحو نصف درجة مئوية من تلك التي تقاس في المستقيم (من فتحة الشرج). لذا، ينبغي اعتبار كل قيمة أعلى من 37.5 درجة مئوية ارتفاعا في درجة حرارة الجسم (حُمّى).

Leave A Reply

Your email address will not be published.