العيون الان

قامت المصالح البيطرية التابعة لوزارة الفلاحة بإحصاء و تتبع القطيع الوطني لأضاحي العيد و اطلعت على الحالة الصحية و العلف المقدم للأضاحي حتى تتمكن من تفادي الكارثة التي عاشتها مجموعة من الأسر المغرببة بعد ذبح الأضحبة و التي سميت بكارثة “بزق الدجاج” حيث حرمت العديد من الأسر من أضحية العيد. وتم التخلص منها برميها في القمامة.
لذا فعلى المواطنين عند اقتناء أضحية العيد أن يفحصوا الخاتم البﻻستيكي على أذن الأضحية لونه أصفر و مكتوب عليه عيد الأضحى و عليه رقم مكون من سبعة أرقام. بحيث أن هذه الارقام مسجلة لدى المصالح المختصة لمعرفة مصدر و صاحب الضيعة و مسار الاضحية في حال وقوع أي حادث غش او ما شابهه.
و عليه فعلى كل مواطن أدى سنة ذبح الأضحية أن يحتفظ بالخاتم المذكور بعد الذبح حتى يتأكد من خلو الأضحية من كل شبهة، ليدلي بها لدى المصالح المختصة في حال ما صادف أي غش ﻻ قدر الله.
و عيدكم مبارك سعيد و كل عام و أنتم بخير.