هذه حقيقة المحمية القطرية على لسان رئيس جماعة لمسيد السيد:الوعبان ابراهيم

العيون الان
في اتصال هاتفي أجرته جريدة أحداث الصحراء مع رئيس جماعة لمسيد اقليم طانطان السيد:الوعبان ابراهيم ،حيث أكد لنا أن المحمية تمت كرائها من طرف القطريين من جماعة المحبس وتبلغ مساحتها 47 كلمتر مربع ، ووصلت إلى حدود جماعة لمسيد ب22 كلمتر و600م مرورا بجماعة لبيرات اقليم اسا الزاك .
نحن كجماعة لمسيد اقليم طانطان قمنا بعدة مراسلات الى عامل اقليم اسا الزاك وعامل اقليم طانطان والسيد والي جهة كلميم وادنون حول تجاوزات جماعة لبيرات اقليم اسا الزاك لمجالها الترابي وإقامة مشاريع داخل النفوذ الترابي لجماعتنا بتاريخ 6/12/2013 وشكاية أخرى للسلطات المعنية حول ضبط الحدود وضد التصرف في جزء من النفوذ الترابي لجماعة لمسيد ورافقناها بتصميم خرائطي لحدود طانطان مع اقليم اسا الزاك.
كما راسلنا السلطات بكل تلاوينها حول مشروع المحمية الرعوية المنجزة من طرف المديرية الاقليمية للفلاحة باسا الزاك داخل نفوذ تراب جماعتنا .
وفي موضوع أخر راسلنا وزير التجهيز والنقل واللوجستيك بالرباط بتاريخ 14/11/2013 حول تجاوز الطريق القادم من جماعة لبيرات اقليم اسا الزاك لنفوذ جماعة لمسيد اقليم طانطان.
وقد دون محضرا موقع من طرف مدراء التجهيز لكل من اقليم طانطان واقليم اسا الزاك بحضور ممثلو السلطة المحلية ومعاينة الطريق 1600 ولاحظت اللجنة ان الطريق انحرفت جنوبا الى كويرت تامنيرت البيضاء حوالي 30 كلمتر والمقطع يتم انجازه جنوب غرب 1600 .
وذكر في حديثه أننا لم نتوصل الى حدود مكالمتكم بأي جواب من السلطات رغم المراسلات والتذكير بها ويبقى الوضع كماهو دون ضبط الحدود الترابي بين جماعة لبيرات اقليم اسا الزاك وجماعة لمسيد اقليم طانطان.
ومطلبنا هو تطبيق القانون حتى لاتتفاقم المشاكل في غنى عنها،وتحقيق السلم حفظا لحقن الدماء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.