هروب البيدوفيل الكويتي يخلق حالة من الاستنكار في اوساط الوسط الحقوقي وجمعية تدين سفارة بلاده لمساعدته على الهرب 

العيون الان 

التيجاني ماءالعينين 

هروب البيدوفيل الكويتي يخلق حالة من الاستنكار في اوساط الوسط الحقوقي ،وجمعية تدين سفارة بلاده لمساعدته على الهرب 

تغيب، عبد الرحمان محمد سمران العازمي، المتهم الكويتي الجنسية في قضية اغتصاب قاصر واستغلالها جنسيا وتصويرها في مدينة مراكش، عن جلسة محاكمته التي جرت اليوم بعد تمكنه من مغادرة التراب الوطني ساعات قليلة فقط بعد قرار تمتيعه بالسراح المؤقت من طرف المحكمة خلال جلسة الثلاثاء 28 يناير الماضي.

 

وأدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، تهريب “البيدوفيل”  الكويتي خارج أرض الوطن وتوفير الغطاء السياسي والمالي من طرف السفارة الكويتية لتمكينه منذ ذلك، واعتبرت ذلك تكريسا وتشجيعا للإفلات من العقاب.

وتابع بيان لفرع الجمعية في مراكش ”  سبق أن نبهنا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى ذلك في حينه مخافة مغادرته البلاد وهذا ما وقع، وبالتالي فإن إستئناف النيابة العامة لقرار السراح المؤقت واغلاق الحدود يوم الخميس 30يناير 2020 كان غير ذي جدوى، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول عدم تطبيق مبدأ المساواة أمام القانون” .

وأردف البيان أن الجمعية متمسكة بتنصيبها كطرف مدني حماية للقانون وحفاظا على المصلحة العليا للطفل، مطالبة بضرورة تعميق البحث والتقصي في موضوع احتمال وجود شبكة للاتجار في البشر، بعد أن عرف الملف نوعا من المساومات والابتزازات وتدخل وسطاء، ما أدى إلى تنازل عائلة الضحية.

كما طالبت الجمعية القضاء بتحمل كامل مسؤولياته وسلوك جميع المساطر لإحضار المتهم لجلسة 17 مارس 2020، وتقديمه للمحاكمة وفي مقدمتها تقديم طلب للدولة الكويتية بتسليمها مواطنها للقضاء المغربي طبقا للقانون الدولي .

تعليق 1
  1. توفيق يقول

    القضاء المغربي أصبح لا يطبق القانون في حق المجرم بل يطبق القانون في حق شعبه بالسجن والتعديب اين القضاء من قضية هذه الطفلة البريئة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.