وظائف ودور المساعد الاجتماعي من خلال ندوة بدار الثقافة أم السعد

العيون الان

ان الاوضاع الإجتماعية والإقتصادية وإنتشار مجموعة من الظواهر الإجتماعية داخل المجتمعات العالمية عموما والمجتمعات العربية خصوصا استوجبت إعادة النظم في ترتيب وترميم المجتمع عبر الرجوع إلى المرجعية العلمية كوسيلة للحد من الظواهر السلبية، لهذا تم خلق مجموعة من المهن التي تساعد على تقليص المشاكل السوسيوثقافية او السيونفسية ونخص بالذكر مهنة (المساعد الإجتماعي) التي يمكن تعريفها بكونها ذلك العمل الخاص بمساعدة الأشخاص في وضعية صعبة عبر اكتساب المهارات العلمية سواء تعلق الامر بما هو نظري او تطبيقي. وهذه الوظائف وغيرها تم تخصيص مجموعة من الشعب لها داخل عدة معاهد على الصعيد الوطني, وعلى سبيل المثال لا الحصر نجد شعبة المساعد الإجتماعي بالمعهد الخاص للتسيير والإعلاميات بالعيون حيث تستقطب هذه الشعب مجموعة من الشباب يقدرون ب120 طالب في السنتين الأولى والثانية من هذه الشعبة ويتلقون تكوين مزدوج بين ماهو نظري[النظريات الإجتماعية/الجوانب النفسية والإجتماعية/التواصل/كيفية تقديم المساعدة للحالات/القانون…]
والجانب التطبيقي[عبر زيارات ميدانية وفترات تدريبية]
كل هذه الأمور تساهم بشكل فعال في تخريج دفعات قد تساعد في الحد من الظواهر الإجتماعية بمجتمع مدينة العيون، خاصة اذا ما تم اتاحة الفرصة لهم في القطاعات العمومية او الخاصة.ولا يفوتنا القول ان المتدربين شعبة المساعد الإجتماعي بالعيون قد قاموا بعدة نشاطات بغية التعريف بهم ومساعدة وتنشيط الفئات التي تعيش في وضعية صعبة. كما انهم مقبلون على تنظيم ندوة بشراكة مع جمعية الأهرام تحت عنوان «المساعدة الإجتماعية دعامة أساسية للعمل الإجتماعي والجمعوي» في يوم 24 فبراير بدارالثقافة بالعيون.
هذا الأمر يبرهن على الوعي الجمعوي والرغبة الكبيرة للمتدربين في المساهمة والإنخراط الفعال في تنظيم وتسيير الشأن الإجتماعي وفق المناهج العلمية والدروس النظرية والتطبيقيةوالتي تم تسطيرها من طرف الوزارة الوصية قطاع التكوين المهني. بغية ابراز المساعد الإجتماعي ،يتوفر فيه جميع الشروط اللازمة ومساعدة الافراد الموجودين في وضعيات صعبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.