العيون الان

نظمت صباح الجمعة أسرة السجين محسن عديلي وأصدقاؤه وقفة احتجاجية أمام باب المؤسسة السجنية للعيون تحت شعار “كلنا محسن”.

وتطالب عائلة السجين المتوفي محسن بفتح تحقيق في ظروف وملابسات وفاته،حيث تعتقد أن الوفاة جاءت بفعل فاعل وليس كما تدعي ادرة السجن في بلاغها .

وكانت ادارة السجون قد أصدرت بلاغا نتوفر على نسخة منه ، تقول فيه أن السجين محسن قام ليلة الخميس الماضي قبل الافطار بضرب رأسه على القضبان الحديدية بإحدى الغرف بالمؤسسة بعد شجار بينه وبين سجين آخر،تسبب له في حالة إغماء،نقل على إثرها للى مستشفى المؤسسة ومنها الى مستشفى مولاي الحسن بن ،حيث تم وضعه تحت العناية المركزة.

وقد ردد المحتجون شعارات تطالب ادارة السجون بفتح تحقيق في الموضوع وترتيب المسؤوليات ،كما تطالب الجهات المسؤولة التدخل الفوري لانصافها لأنها تعتبر موت فقيدها إنما هو خسارة كبيرة ألحقت ضررا نفسيا عميقا داخل كل الأسرة.

المصدر: صوت العدالة