ولد الغزواني: حياد موريتانيا الايجابي تجاه الصحراء يجب استغلاله لاجاد حل

العيون الآن

قال الرئيس محمد ولد الغزواني إن “حياد موريتانيا الإيجابي” تجاه ملف الصحراء “يجب استغلاله لصالح محاولة تقريب وجهات النظر وإيجاد حل”.

وأضاف ولد الغزواني في مقابلة مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية، ردا على سؤال حول استقباله مسؤولين من جبهة البوليساريو، أن موريتانيا ما تزال على “ذات الموقف الذي تبنته منذ خروجها من النزاع”، مشيرا إلى أنها “ترغب في الحفاظ على علاقات جيدة مع جميع الأطراف”.

ووصف ولد الغزواني العلاقات الموريتانية المغربية بأنها “مثالية”، وأن مباحثاته مع الملك محمد السادس “كانت متعددة سواء عبر المراسلات أو التحدث هاتفيا”، مضيفا أنه تم تكليف “مصلحة دبلوماسية بتنسيق تنظيم تبادل الزيارات” بينهما.

وقال ولد الغزواني، إنه عندما كان رئيسا لأركان الجيش الموريتاني، كان غالبا ما يزور الجزائر لحضور اجتماعات لجنة أركان العمليات المشتركة المسؤولة عن مكافحة الإرهاب، مضيفا أن ذلك يؤشر على أن “علاقاتنا مرنة مع المغرب كما هو الحال مع الجزائر”.

وبخصوص ملف إعادة العلاقات مع قطر، قال ولد الغزواني إن الطرفين الموريتاني والقطري قررا “بالاتفاق المتبادل إعادة العلاقات الثنائية وقد فعلنا ذلك بكل بساطة”.

وحول إمكانية حصول تقارب مع إسرائيل، أكد ولد الغزواني الالتزام بالأخذ في الاعتبار “إرادة الشعب الموريتاني المرتبط بشدة بالقضية الفلسطينية، وهو يرى أنه لا حل بدون دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية”.

وأردف ولد الغزواني: “يجب على الشعب الفلسطيني استعادة حقه في الاستقلال وإقامة دولة ذات سيادة. إنها قضية عدالة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.