يوم الإحتقان الإجتماعي بإمتياز بالعيون مجموعة الهدف تنزح والمقصيون والقسم يصعدون بشارع القيروان

العيون الان

يبدو أن عجلة الإحتقان الاجتماعي زادت من سرعتها، عند دخول سنة 2018 وذلك للسبب الجهوري هو عدم فتح أبواب الحوار من أجل حلحلة مطالب هذه الفئات المعطلة المتمثلة في الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.


عرف إقليم عدة أشكال احتجاجية كان أولها نزوح مجموعة الهدف المعطلين خارج المدار الحضري، من الجهة الشرقية للمدينة ليعترض الدرك الملكي أعضاء المجموعة لتم نقلهم الى العيون و التحقيق معهم.


كما جسدتا مجموعتي المقصيون من ocp ومجموعة القسم للمعطلين وقفتين في نفس الوقت بشارع القيروان، رفعوا خلالها شعارات تطالب بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية المتجلية في الشغل الكريم في اسلاك الوظيفة العمومية والشبه العمومية، الضامن لاستقرار هذه الفئات و الابتعاد عن الشارع.


عرف شارع القيروان إنزال امني كثيف باشروا بإجراءات التدخل لفض وتفريق الوقفتين، على أثره تم نقل بعض أعضاء مجموعة القسم إلى المستشفى الجهوي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.