العيون الان 

الحافظ ملعين ..الرباط

الملك يدعو معشر البرلمانيين الى التحلي بالمسؤولية والعمل الجاد والابتعاد عن الصراعات.دعا الملك محمد السادس نصره وحفظه في خطابه اليوم الجمعة خلال افتتاح الدورة الخريفية جميع البرلمانيين الى التحلي بالمسؤولية والعمل الجاد والإبتعاد عن الصراعات، مبرزا مقومات المرحلة الجديدة في خطابه الاخير بمناسبة عيد العرش المجيد الاخير، وأكد جلالته ان المسؤولية ملقاة على عاتق من يمثلون المواطنيين في المؤسسات الدستورية.

مؤكدا للبرلمانيين ان توفير شروط النجاح من مسؤولياتهم ومطالبا اياهم ان يكفوا عن الصراعات الفارغة والافقية من داخل احزابهم السياسية وكذا الابتعاد عن تضييع الوقت ملمحا ان المرحلة الجديدة تقتضي اليقضة والعمل الجاد وبمسؤولية.

عاهل البلاد طلب من الحكومة وضع مخططات دقيقة قابلة للتجسيد على ارض الواقع مع تحديث القوانين وتسهيلها لتسريع مهام تنفيذ المشاريع الوطنية والجهوية والمحلية موازاة مع التطبيق الصارم لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة من اجل هدف واحد تحقيق تطلعات الشعب المغربي في جميع المجالات وعلى راسها المجال الاجتماعي والاقتصادي.

مبرزا في خطابه ان تطلعات الشعب المغربي في هذه المرحلة التي هو قائدها لا تقبل الصراعات وضياع الوقت في منكافات حزبية ضيقة فالمسؤولية عليكم يا من تمثلون الامة ان صح القول بالعمل الجاد والتنسيق الايجابي مع كل الشركاء في أي مشروع وطني وجهوي ومحلي.