أخبار أهم صحف العربية هذا أسبوع

العيون الان

التيجاني ماءالعينين 

 أخبار أهم الصحف العربية هذا أسبوع

ضمن إطار جولتنا في أخبار أهم الصحف العربية نستهل بدايتنا من صحيفة القدس العربي التي تناولت أن البروفيسور الفرنسي لوك مونتانييه، الحاصل على جائزة نوبل للطب عام 2008، طرح فرضية أن فيروس كورونا خرج في الواقع بالخطأ من مختبر صيني خلال البحث عن لقاح ضد فيروس الإيدز أو السيدا، وأن الفيروس الجديد انتشر بسبب انعدام الاحتياطات الصحية اللازمة.

وتصدرت صفقة الصواريخ التي ابرمها المغرب مع امريكا أخبار الصحف الوطنية و العربية و نشرت صحيفة “الرآي اليوم” الخبر بالعنوان التالي: “بامتلاكه لـ”هاربون” الأمريكية.. المغرب يصبح البلد الثاني في المنطقة يتزود بعشرة صواريخ مضادة للسفن الأكثر شهرة في العالم لاستخدامها في مقاتلات “اف 16” للدفاع عن ممراته البحرية الحرجة” .

من جهة اخرى في ركن الحوادث بمجلة النهار اللبنانية وقعت جريمة قتل مروعة في جديتا صباح اليوم، راحت ضحيتها أم وابنتاها، أما الجاني المشتبه فيه فهو الابن الوحيد بكر العائلة.
تمحورت تفاصيل الجريمة كما يلي : قتلت الأم لينا عرابي (مواليد 1973)، برصاصة في جبهتها وابنتها القاصر مروى سلوم (مواليد عام 2004)، برصاصة في جبهتها وفي يدها وأذنها جهة اليسار، داخل منزلهما في حي سكني في بلدة جديتا، فيما تصارع اختها جنى (مواليد 2000) في المستشفى من إصابة في الرأس، وقد تمكنت من الهرب الى الطريق العام. وقد أوقفت مخابرات الجيش بكر العائلة ووحيدها قرب المستشفى الذي نقلت اليه اخته، وقد اعترف بارتكابه الجريمة وبمكان رميه المسدس من عيار 7 ميللمترات.

اما جريدة عكاظ السعودية تطرقت الى خبر تقديم رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، اعتذاراً رسمياً لإيطاليا باسم كل الأوروبيين، أمس (الخميس)، خلال كلمة لها بالبرلمان الأوروبي.

نفس الخبر قامت قناة BBC بتغطيته بحيث نقلت رئيسة المفوضية الاوروبية عن أورسولا قولها: «إن الأوروبيين لم يكونوا موجودين عندما كانت إيطاليا في أشد الحاجة إليهم». وأضافت رئيسة المفوضية الأوروبية في كلمتها أن القارة لا تزال في خطر حقيقي على الرغم من أن بعض الدول بدأت بتخفيف القيود المفروضة عليها.

وأكدت أن الحقيقة ضرورية للتغلب على جائحة كورونا، وخصوصاً «الصدق السياسي»، ولذلك نقدم لإيطاليا اعتذاراً حقيقياً.

وبلغت عدد الإصابات بفايروس كورونا في إيطاليا حتى الآن حوالى 168941، كما توفي نتيجة المرض ما يقرب من 22170، ما يجعل إيطاليا من أكثر الدول تضرراً بالفايروس المستجد حول العالم.

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.