ابراهيم الوعبان بعد عودته من الحج يجمع الفرقاء السياسيين بمنزله

العيون الان

استطاع ابراهيم الوعبان أن يجمع عددا مهما من الفرقاء السياسيين بالصحراء، بعد عودته حاجا من الديار المقدسة، فحلت بمدينة الطانطان عدة شخصيات مهمة و وازنة من مدن العيون و بوجدور و الداخلة و كلميم و أسا و السمارة و سيدي إيفني، لتهنئة ابراهيم الوعبان، فقد حضر كل من المستشار البرلماني عن جهة كلميم وادنون عبد الوهاب بلفقيه و شقيقه رئيس الجماعة الحضرية لكلميم، و رئيس جهة كلميم وادنون عبد الرحيم بوعيدة، و رئيس بلدية الوطية أحمد بولون، كاتب الدولة في الخارجية السابق أحمد لخريف، و المستشار البرلماني عن إقليم أسا عثمان عيلا، هذا بالاضافة الى رؤساء جماعة ترابية تهم جهات الصحراء الثلاث، و عددا من المسؤولين بالادارة الترابية و المصالح الخارجية و شيوخ و أعيان القبائل.

و يمتاز ابراهيم الوعبان بكونه رجل الحكمة و التوافقات السياسية، فهو البرلماني السابق و حاليا رئيس جماعة لمسيد القروية و عضو المجلس الاستشاري للشؤون الصحراوية، و قد يساهم في تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسين بالجهة.

و للاشارة فالحاج ابراهيم الوعبان ابن الحاج أحمد عيلال، أحد أهم شيوخ القبائل الصحراوية إبان التواجد الاسباني بالصحراء، و الذي رافق المستكشف الفرنسي ميشيل فيوشانج من قرية تكليت الى السمارة سنة 1930.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.