اختتام مناورات عسكرية بين موريتانيا والسنغال

العيون الآن

اختتمت البحرية الموريتانية والسنغالية السبت مناورات عسكرية موريتانية سنغالية استمرت ثلاثة أيام في المياه الإقليمية المشتركة بين البلدين.

وقال الجيش الموريتاني في بيان إن هذه التدريبات تدخل في إطار تعزيز التعاون والتنسيق الأمني بين البلدين، حيث شاركت فيها مجموعة تتكون من أربع بارجات، بمعدل بارجتين من كل دولة.

ووفق البيان تدربت هذه الوحدات المشاركة في التمرين على عمليات مكافحة الصيد البحري غير المشروع وتهريب المخدرات والقرصنة البحرية.

وتم خلال المناورات تبادل الأطقم وتنسيق الإجراءات، كما أقامت مراكز تنسيق العمليات التابعة لقوات البحريتين قنوات اتصال وإجراءات تكتيكية تم اختبارها خلال هذه التدريبات بنجاح.

ووفق البيان تسعى هذه المناورات الى تطوير قابلية التعاون العملياتي، بهدف المراقبة المشتركة لأنشطة استغلال حقل الغاز البحري في منطقة احميم.

وحسب البيان تشكل هذه الأنشطة المشتركة التي ستستمر بشكل منتظم جزءًا من تنفيذ اتفاقيات التعاون العسكري بين البلدين، وفقًا لتوجيهات رئيسي الدولتين، كما تأتي تطبيقا للترتيبات الفنية المشتركة بين البحريتين والتي تم وضعها في شهر فبراير 2020، وفقًا للمبادئ التوجيهية التي وضعها قائدا جيشي البلدين، خلال لقائهما في داكار شهر يونيو الماضي.

وتأتي هذه المناورات بعد التدريبات المشتركة التي نظمتها البحريتان في 10 مارس الماضي، والتي شهدت مشاركة ست بارجات، ثلاث من كل جانب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.