اسحاق المعزول..يصدر بلاغ باسم أعضاء المكتب السياسي وأغلبية المكتب قررت توقيفه وعضو مكتب من العيون..نحن جميعا وراء جلالة الملك ولا لنشر المغلطات..التفاصيل

العيون الآن 

اسحاق المعزول..يصدر بلاغ باسم أعضاء المكتب السياسي وأغلبية المكتب قررت توقيفه وعضو مكتب من العيون..نحن جميعا وراء جلالة الملك ولا لنشر المغلطات..

أصدر الاستاذ إسحاق شارية بلاغ بإسم المكتب السياسي للحزب المغربي الحر، توصلت العيون الآن بنسخة منه، يفيد بعقد اجتماع في إطار اجتماعاته الشهرية حول الزيارة التي قام للأقاليم الجنوبية
وهذا نص البلاغ:


وفي ذات السياق اتصلت العيون الآن بأعضاء المكتب السياسي المنحدرين من الأقاليم الجنوبية وأغلبية اعضاء المكتب السياسي عل مستوى اقاليم وجهات المملكة، مؤكدين أنهم لم يتلقوا أي إخبار بأي اجتماع مطالبين بمحضره وصور من حضر كما جاء في بلاغ شارية، مشيرين اننا جميعا وراء جلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه معتزين بسياسته الرشيدة وحنكته الدبلوماسية في انفتاحه على العمق الافريقي وفتح القنصليات، وكذا الانتصار من خلال العملية العسكرية السلمية، التي حررت الطريق بمعبر الكراكرات من ميليشيات البوليساريو، بالإضافة إلى قرار الاعتراف التاريخي للولايات المتحدة بسيادة المغرب على صحرائه.

ووفق السياق نفسه أكد عضو المكتب السياسي السيد الشرقاوي لفظيل، أننا ابناء الأقاليم الجنوبية من داخل اطار الحزب المغربي الحر، نعتز بملكنا محمد السادس حفظه الله ورعاه ولا نقبل المزايدة من اي شخص على وطنيتنا، او تخويننا، التي مسنا فيها احد اعضاء المكتب السياسي للحزب والذي تستر عليه الأمين العام السابق إسحاق شارية، بعد توصله بتقرير أعدته لجنة عينها بنفسه ولم يتخذ أي إجراء تأديبي في حقه.

وأضاف أن زيارة الاستاذ إسحاق شارية للأقاليم الجنوبية بغطاء الحزب ليست بشرعية، مشيرا انها مجرد هروب من اجتماع الجديدة الذي حضره أغلبية المكتب السياسي وقرروا توقيف وعزله من مهمة الأمانة العامة، والدعوة آلى انعقاد مؤتمر استثنائي في القريب العاجل مضيفا أن الزيارة التي يتبجح بها، فهي كذلك زرع بذور الفتنة في اقاليم مستقرة آمنة، بتوزيع الانتدابات الإقليمية يمينا وشمالا بوثائق موقعة من لدنه ومن استاذه زيان وعلى صفحته الرسمية في الفيسبوك.

وأكد عضو المكتب السياسي السيد الشرقاوي لفظيل أن سياسة الهروب الى الأمام التي ينتهجها الاستاذ إسحاق وهم مريح بالنسبة له، بعدما فرق وشتت الحزب في شهرين وإقصاء الجميع واستنساخ التجربة السابقة في حلة جديدة، وتزكيتها في اقاليم عدة من بينها الأقاليم الجنوبية، ويشير لفظيل اننا لن نقبلها كمغاربة احرار وراء صاحب الجلالة محمد السادس نصره وحفظه، ضامن استقرار الوطن والمؤسسات، فأما الحقيقة المرة التي تنتظره اننا بمعية أغلبية أعضاء المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني ماضون نحو مؤتمر استثنائي لإنتخاب امين عام جديد للحزب المغربي حر، ذو كفاءة سياسية ومهنية تخدم الإطار الحزبي والمواطنين والوطن وكذا تأطير الشباب وتكوينهم لا إقصائهم وتصفيتهم بطرق كلاسكية خبيثة حسب قوله للعيون الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.