الامارات تقرر اعفاء الداعية وسيم يوسف من الامامة والخطابة بعد جدل اثاره فيديو يشكو فيه امارتيين

العيون الان

التيجاني ماءالعينين /الداخلة

 الامارات تقرر اعفاء الداعية وسيم يوسف من الامامة والخطابة بعد جدل اثاره فيديو يشكو فيه امارتيين .

أصدرت السلطات الإماراتية قرارا بإعفاء الداعية الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف من إمامة وخطابة مسجد زايد الكبير في العاصمة أبو ظبي.

ونشر مركز جامع الشيخ زايد بيانا أعلن فيه أنه “بعد أن تم تكليف وسيم يوسف خطيبا لجامع الشيخ سلطان بن زايد الأول، فإنه لم يعد الآن إماما وخطيبا لمركز جامع الشيخ زايد الكبير”.

وجاء قرار الإعفاء بعد جدل أثاره نشر يوسف مقطع فيديو يشكو فيه من معاملة بعض الشباب الإماراتيين له وإيذائهم له ولعائلته بتعليقاتهم.

وفي أول تعليق على قرار الإعفاء، قال وسيم يوسف في تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر” أنه قد صدر “قرار بتعيين الدكتور وسيم يوسف إضافة لمهامه، خطيبا لجامع الشيخ سلطان بن زايد الأول رحمه الله”.

وأضاف: “شكراً قيادتي، وشكراً لولاة الأمر حفظهم الله على هذه الثقة الغالية”

وكان الداعية الإماراتي قد نشر شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يشرح فيها سبب رفعه قضايا ضد من أساءوا إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

وأعرب الداعية يوسف عن استعداده للتنازل عن القضايا إذا اعتذر المدّعى عليهم عن شتمهم له.

وكان الداعية المعروف بدعمه للنظام ولحكام الإمارات، واجه سيلا من الشتائم بسبب مواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية. وكان آخر مواقفه التي أثارت الجدل تغريدة له أثنى فيها على بناء تجمع الديانات السماوية الذي من المنتظر الانتهاء منه في 2022.

وقال يوسف في شريط فيديو، إن الشتائم بحقه آذته وآذت عائلته ووصلت لحد تعرض ابنه للضرب، مما اضطره لمقاضاة الذين يستهدفونه، لكنه قال إنه مستعد لسحب الدعاوى إذا أعرب الذين يستهدفونه عن ندمهم واعتذروا.

وكانت محكمة جنح أبوظبي في دولة الإمارات، قررت الأسبوع الماضي تأجيل النظر في الدعاوى المقامة من الداعية يوسف، ضد مواطنين ومقيمين، إلى جلسة الخامس من شباط/فبراير المقبل، للاطلاع واتخاذ القرارات في شأن الطلبات.

ورفع وسيم يوسف 19 قضية سب وقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما هدد بمقاضاة كل من يسيء إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

وكان الداعية الإماراتي قد نشر شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يشرح فيها سبب رفعه قضايا ضد من أساءوا إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

وأعرب الداعية يوسف عن استعداده للتنازل عن القضايا إذا اعتذر المدّعى عليهم عن شتمهم له.

وكان الداعية المعروف بدعمه للنظام ولحكام الإمارات، واجه سيلا من الشتائم بسبب مواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية. وكان آخر مواقفه التي أثارت الجدل تغريدة له أثنى فيها على بناء تجمع الديانات السماوية الذي من المنتظر الانتهاء منه في 2022.

وقال يوسف في شريط فيديو، إن الشتائم بحقه آذته وآذت عائلته ووصلت لحد تعرض ابنه للضرب، مما اضطره لمقاضاة الذين يستهدفونه، لكنه قال إنه مستعد لسحب الدعاوى إذا أعرب الذين يستهدفونه عن ندمهم واعتذروا.

وكانت محكمة جنح أبوظبي في دولة الإمارات، قررت الأسبوع الماضي تأجيل النظر في الدعاوى المقامة من الداعية يوسف، ضد مواطنين ومقيمين، إلى جلسة الخامس من شباط/فبراير المقبل، للاطلاع واتخاذ القرارات في شأن الطلبات.

ورفع وسيم يوسف 19 قضية سب وقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما هدد بمقاضاة كل من يسيء إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

وكان الداعية الإماراتي قد نشر شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يشرح فيها سبب رفعه قضايا ضد من أساءوا إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

وأعرب الداعية يوسف عن استعداده للتنازل عن القضايا إذا اعتذر المدّعى عليهم عن شتمهم له.

وكان الداعية المعروف بدعمه للنظام ولحكام الإمارات، واجه سيلا من الشتائم بسبب مواقفه وتفسيره للأحاديث النبوية. وكان آخر مواقفه التي أثارت الجدل تغريدة له أثنى فيها على بناء تجمع الديانات السماوية الذي من المنتظر الانتهاء منه في 2022.

وقال يوسف في شريط فيديو، إن الشتائم بحقه آذته وآذت عائلته ووصلت لحد تعرض ابنه للضرب، مما اضطره لمقاضاة الذين يستهدفونه، لكنه قال إنه مستعد لسحب الدعاوى إذا أعرب الذين يستهدفونه عن ندمهم واعتذروا.

وكانت محكمة جنح أبوظبي في دولة الإمارات، قررت الأسبوع الماضي تأجيل النظر في الدعاوى المقامة من الداعية يوسف، ضد مواطنين ومقيمين، إلى جلسة الخامس من شباط/فبراير المقبل، للاطلاع واتخاذ القرارات في شأن الطلبات.

ورفع وسيم يوسف 19 قضية سب وقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعدما هدد بمقاضاة كل من يسيء إليه من داخل الإمارات على مواقع التواصل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.