اعتصمت اليوم الاثنين 30 يناير كانون الثاني تنسيقية الحلات الفردية والمجموعات الصغرى ضحايا الأعتقال التعسفي والأختفاء القسري، بالرباط من أمام المجلس الوطني لحقوق الانسان، و قد اشارت التنسيقة في بيان سابق لها، بعد وقفة احتجاجية بالعيون 19 يناير كانون الثاني، ان ستنقل معاركها النضالية الى الرباط، بعد اشكال احتجاجية بالعيون، و عدم الاستجابة لملفها المطلبي.