العيون الان

خلد التنسيق الميداني للمعطلين الصحراويين المكون من التنسيقية المحلية للأطر العليا ومجموعة الشباب المقصي من توظيفات فوسبوكراع المشبوهة في مقر CDT الكائن بساحة الدشيرة، الذكرى الأولى لإعتصام الحافلة في لقاء تواصلي تاطيرا من ممثلي التنسيق الميداني، تطرقوا من خلاله لجميع حيثيات شكل الاعتصام بالحافلة من جل الجوانب ” الجانب الاجتماعي والاقتصادي والسياسي ..” بعدها تم عرض شريط يوثق أبرز لحظات الاعتصام داخل الحافلة (الحماس – الصمود – التضامن – التطويق – الحصار – الحوار – التهديد – التدخل – الضحايا – المتابعة….).


ليفتح باب المداخلات التي عرفت نقاش مستفيض حول الذكرى الأولى لملحمة الحافلة، ينم عن وعي معطلي التنسيق بالمرحلة وإكراهاتها و الاستفادة من الدروس السابقة ليختتم النقاش بإجماع ضمني يؤكد على استمرارية النضال السلمي في ظل عدمية الحلول الجهوية والمركزية مع وضع تصورات جديدة والعمل عليها من أجل الضغط بتعجيل حلول فعلية دون ما يروج له من وعود ولقاءات حوار فارغة من محتواها.


بعد اللقاء ضرب مناضلوا التنسيق الميداني موعدا بنفس المكان والزمان لإعتصام الحافلة ليجسدوا شكلا احتجاجيا سلميا راقيا بحضور مكثف لمناضلي التنسيق، رافعين شعارات قوية تطالب بالعدالة الاجتماعية والحقوق الاقتصادية حاملين يافطات ورقية تعكس صورة الواقع الحقيقي لشباب مؤهل معطل مثقف بجهة غنية بثروات، قادرة على امتصاص البطالة في هذه الجهة.

تجدر الإشارة هنا انه تم نهج نفس المقاربة الأمنية من اعتصام الحافلة الى وقفة تخليد الذكرى واسفرت عن إصابة المقصي اميدان و المعطل اصغير محمد.