الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان توقع شراكة مع الوزارة المختصة حول الترافع عن قضية الصحراء

العيون الآن

تم من يومه الجمعة صباحا 03 مارس 2018 توقيع اتفاقية شراكة بين الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني و الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، تستهدف اتفاقية الشراكة  مشروع الترافع المدني حول القضية الوطنية بكل السبل والطرق المتاحة قانونيا من داخل إطاراها والعمل على تعزيز قدرات جمعيات المجتمع المدني والفاعلين الجمعويين في مجال الترافع، كما يتوخى هذا المشروع تأهيل و تأطير  الفاعلين المدنيين لمواجهة الأطروحات المعادية للوحدة الوطنية، من داخل المملكة و المحافل الدولية و استثمار العنصر البشري الصحراوي المؤهل و المكون من داخل الجمعيات لترافع عن القضايا السيادية للوطن  و مواكبته بالدعم المادي والمعنوي لتكييف مع التحولات السياسية المتسارعة.

تعليق 1
  1. شاب صحراوي اصلي يقول

    خطوة راءعة ولكن لا نكدب علي انفسنا تاتون باناس لا علاقة لهم بالقضية الصحراء لانهم ليسوا من الشباب الاصليين في الاقليم لا يعرفون القضية باحكام في نظري اقتراح لابد من استفادة الشعب الاصلي الدين مسجلين في مايسمي لسينسو مينرسو هادو هم الاحق كي تعطوا لهم كل الصلاحيات الممكنة و تعطو لابناءهم العمل او كرتيات سوف ترون في المستقبل لن يعود اي مشكل الثروات تنهب وشباب صحرواي كلهم معطلين من العمل و الاستفادة من كل نوع الاصليين لسينسو ليسوا من مخيمات ولا ياتوا من كلميم ولا اقليم تاني انا اتكلم علي العيون كل واحد في مكانه هدا هو الحل……

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.