الداخلة..تصعيد المعطلين يتواصل والجميع صامت لا حوار لا حلول جهوية من امام مقر ولاية الجهة..التفاصيل

العيون الآن 

مكتب الداخلة

الداخلة..تصعيد المعطلين يتواصل والجميع صامت لا حوار لا حلول جهوية من امام مقر ولاية الجهة.

صدحت حناجر معطلي تنسيقية التحدي للمعطلين الصحراويين اليوم الاثنين 26 أكتوبر الجاري، بشعارات تطالب بالحق المشروع في الشغل والعيش الكريم في جهة حباها الله بمؤهلات طبيعية قادرة بإجتثاث البطالة من جذورها وتحويل شباب المنطقة إلى طاقة انتاجية تساهم في بناء محاور النموذج التنموي الذي صلب اهتماماته تنمية البشر لا لي تنمية الحجر .

الوقفة السلمية جسدت امام مقر ولاية الجهة النائمة والغالقة للأبواب الحوار او طرح الحلول الجهوية كما أسلفنا ان المنطقة انها قادرة على امتصاص بطالة شباب حاملين شواهد عليا وأصناف الدبلومات، لكن تأبى هي والجهات المنتخبة المسوقة في الخطب وحينما تتاح لها الفرصة مشروع الجهوية المتقدمة وكذا الموسعة وآفاقه عن بلورة حلول جهوية مشتركة بين المؤسسات البرية والبحرية والمنتخبة بالمنطقة، لكن الواقع المكذب وانتهاج سياسة الهروب الى الأمام لن يطول مع إصرار وعزيمة مطالب المعطلين من داخل تنسيقية التحدي المتمثلة في العدالة الاجتماعية والحقوق الاقتصادية .

جدير بالذكر أن سابقة وقعت بجهة الداخلة وهو تأسيس تنسيقية ” السلام” للمهندسين الصحراويين المعطلين ابناء جهة الداخلة وادي الذهب والتي تتكون من 12 مهندس متخصص، وتعد أول تنسيقية للمهندسين المعطلين بالجهات الجنوبية الثلاث ورجحت مصادر محلية ميدانية ان الأسباب وراء تأسيس هذا الإطار هو الاقصاء الممنهج واحتكار المجال الهندسي ومكاتب الدراسات من طرف لوبي مدعوم .

.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.