الدكتور أنور بن بوجمعة..لا شرعية ولا قانونية لبلاغات وقرارات إسحاق شارية بعد عزله من مهمة قيادة حزب الاسد

العيون الآن 

الدكتور أنور بن بوجمعة..لا شرعية ولا قانونية لبلاغات وقرارات إسحاق شارية بعد عزله من مهمة قيادة حزب الاسد

اتصلت العيون الآن برئيس الحركة التصحيحية من أجل التغيير والاصلاح للحزب المغربي الحر الدكتور أنور بن بوجمعة، حيث أكد أن التخبط والعشوائية التي ينتهجها إسحاق شارية، لا تمت لقانون الحزب ومقتضياته بأي شكل من اشكال الديمقراطية والحرية الحزبية، بحث أن اجتماع الجديدة حسم النقاط، وقررت الأغلبية عزله وتوقيفه مضيفا أن التحركات البائسة الأخيرة، وسياسة الهروب الى الأمام، بعدما ماحصرته تحركات الحركة التصحيحية بالقانون والأغلبية، التي ترفضه كأمين عام عليها بعد من شهرين من توليه المهمة، التي استغلها في التفرقة وزرع الفتنة بين ابناء الشعب الواحد، وكذا التهجم على شخصيات وطنية والإساءة لمؤسسات الدولة.

وأضاف الدكتور أنور بن بوجمعة أن جل المناضلين من قبيل غالبية اعضاء المكتب السياسي، وأعضاء المجلس الوطني ومناضلات ومناضلي الحزب المغربي الحر في اقاليم وجهات المملكة، مؤيدين الحركة التصحيحية في مسارها من أجل عقد مؤتمر استثنائي ينهي فلول وأزلام المرحلة السابقة وانتخاب امين عام جديد للحزب المغربي الحر، آمين مسؤول ذو كفاءة مكون ومؤطر للشباب المغربي لا يفرق ولا يزرع قيم الحقد والكراهية في صفوفه.

وأشار رئيس الحركة التصحيحية من أجل التغيير والاصلاح للحزب المغربي الحر، أن بلاغات المعزول إسحاق شارية مردود عليها، لإنه يسعى من ورائها الى إثبات شرعيته كأمين عام للحزب، لكن عندما تتحرك الحركة فأعلم انك في مهب الريح حسب قوله مضيفا انا بصدد اصلاح شهرين من التهجم على الآخر والاساءة لمؤسسات الدولة والتفرقة والبلبلة والفتن التي تخدم أجندة استاذه زيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.