العيون الان

🌿الذكرى 19 للخطاب الملكي السامي الذي رسم المعالم الحقيقية للمفهوم الجديد للسلطة🌿

▪عامل إقليم السمارة السيد حميد نعيمي نموذج حي لهذا المفهوم

في اكتوبر 1999 أعلن صاحب الجلالة الملك محمد السادس عن مفهوم جديد للسلطة ، وقد وصف هذا المفهوم بأنّه غير بسيط، بل اعتبر نظريّة في مجال الحكم متكاملة الأركان وقد انبثقت تلك النظريّة من أجل تأهيل القضايا الكبرى داخل البلاد عبر سياسةٍ جديدة ترتكز على القرب من المواطنين وإشراكهم في عمليّة تدبير، القضايا الاقتصاديّة والسياسيّة والثقافيّة والاجتماعيّة.
قرار ملكي تاريخي يهدف إلى تأهيل آليّات السلطة من أجل تغيير عقليّة وسلوك رجل السلطة في سبيل بلوغ الأهداف المرجوّة، إضافةً لجلب ما أمكن من خير ليعمّ المجتمع بشكلٍ عام، وعلى وجه الخصوص الفئات المهمشة، وهذا التغيير ما هو إلا تعديلات في أنماط السلوك والعادات والآراء، وذلك من خلال تطبيق الإجراءات العمليّة وفقاً للأحوال والظروف المحيطة والملائمة، بحيث يحاول المسؤول توطيد ركائز الدولة المدنيّة القويّة من خلال سيادة الحق بالقانون، وإعطاء شكل الحكم في البلاد دلالةً جديدة منسجمة مع طموحات المواطنين، وذلك عبر الانتقال من كافة أشكال الملاءمات الشكليّة، إلى التفاعل مع تلك المستجدّات والمتغيّرات التي تطرأ على المجتمع. يتجسّد التغيير الذي تمّ تحقيقه ضمن إطار المفهوم الجديد للسلطة، وذلك بعد اجراء العديد من الإصلاحات التي تشمل كافة القطاعات في المجتمع. .
و نحن في اكتوبر 2018 حبى الله إقليم السمارة بمسؤول إقليمي منذ 16 شهرا لم يذق طعما للراحة جسد على ارض الواقع المفهوم الجديد للسلطة كما اراده جلالة الملك حيث إعتمد على نفسه و خبرته و تجربة مهنية طويلة في تشخيص واقع الإقليم و متطلبات ساكنته من خلال الإنصات المباشر للمواطن و التواجد اليومي في الشارع العام.
إلى جانب ذلك يعمل السيد حميد نعيمي جاهدا من اجل خلق دينامية إقتصادية تساهم في حل معضلة الشغل فقد عبر العديد من المستثمرين بشمال المملكة عن إستعدادهم لإستثمار اموالهم على ارض السمارة و قد شجعهم على ذلك نزاهة المسؤول المذكور الذي ترك بصمات خالدة بخنيفرة و الدار البيضاء و ورزازات و مراكش و غيرهم.

المصدر: مستجدات اخبارية