سنت دولة اريتريا الواقعة في شرق القارة الإفريقية قانونا تحت إشراف وزارة الأوقاف ،يفرض على كل رجل أن يتزوج ما لا يقل عن امرأتين ،حيث تتكفل الدولة بمصاريف الزواج والسكن .

يواجه عقوبة السجن المؤبد مع الأعمال الشاقة كل رجل رفض هذا القرار ،والأمر يسري أيضا على الزوجات اللائي يرفضن زواج أزواجهن من أخريات إذ يتعرضن أيضا بالسجن المؤبد .

يستند هذا القرار الذي سنته اريتريا على زيادة نسبة العوانس في البلاد وهجرة الشباب وزواجهم بأجنبيات وبالنظر إلى الوضعية الديمغرافية للبلاد حيث ترتفع نسبة النساء مقارنة بالرجال بسبب الحرب الطويلة مع إثيوبيا .

تجدر الإشارة إلى أن اريتريا ليست وحدها التي تفرض التعدد على الأزواج ،حيث دعت مدينة دونج جوان الصينية والتي يبلغ عدد النساء فيها 3 أضعاف الرجال ،إلى إمكانية زواج الرجل بأكثر من زوجة واحة ،وفي بعض البلدان الإفريقية حتى وان لم تفرض صراحة تعدد الزوجات إلا أن العادات المجتمعية تدعو إلى التعدد ومن يعزف عن ذلك يفقد الاحترام داخل قبيلته مثل دولتي السنغال ونيجيريا.