السلطات المغربية ترفض السماح بدخول طائرة جزائرية

العيون الان

يخوض فريق شبيبة الساورة الجزائري لكرة القدم مباراته القوية، التي تجمعه اليوم الأحد بمضيفه اتحاد طنجة برسم إياب دور الـ32 بدوري أبطال أفريقيا، من دون جماهيره؛ بعد رفض السلطات المغربية السماح للطائرة التي كانت ستقل أنصار النادي الجزائري بالدخول إلى الديار المغربية.

ورفضت السلطات المغربية السماح بدخول الطائرة الجزائرية التي كانت ستقل مناصري شبيبة الساورة في اتجاه مطار محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء وبعدها إلى مدينة طنجة لمؤازرة الفريق أمام فارس البوغاز في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين.

وأعلن مسؤولو الفريق الجزائري، عبر بيان رسمي، أن وزارة الخارجية المغربية رفضت السماح بدخول الطائرة التي كانت ستقل جمهور النادي الراغب في مؤازرة الفريق أمام منافسه اتحاد طنجة، موضحا: “على الرغم من قيام الخطوط الجوية الجزائرية بجميع الإجراءات القانونية وحصولها على تصريح من طرف وزارة النقل المغربية. وكانت جميع الأمور حسنة جدا إلى غاية الساعة 14:30، تتدخل وزارة الخارجية المغربية وترفض دخول الطائرة الأجواء المغربية”.

وكانت إدارة الفريق الجزائري قد أشعرت أنصار الشبيبة المعنيين بالتنقل إلى المغرب (الدار البيضاء ) بالحضور إلى مطار بشار على أقصى تقدير في الساعة السابعة مساء من أجل السفر، قبل أن يتم منع طائرتهم من القدوم إلى المغرب.

وكانت السلطات الجزائرية قد رفضت بدورها منح تصريح لطائرة تابعة لشركة العربية للطيران قصد الهبوط بمطار بشار الجزائري، حيث كان من المنتظر أن تقل 171 من الجماهير الطنجاوية لمؤازرة الفريق الأسبوع الماضي خلال اللقاء الذي عرف هزيمة فارس البوغاز بهدفين دون رد.

المصدر: هسبريس

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.