العيون الان

يعد قطاع الصحة من أهم القطاعات الاجتماعية، ولطالما عانت ساكنة مدينة طرفاية الامرين، جراء طول المسافة التي تربطها بأقرب مستشفى أو مختبر تحليلات، للقيام بالتحاليل المستعجلة، ومراقبة الحالة الصحية للمريض.

حيث تعد مدينة العيون هي الاقرب 100 كلم عن مدينة طرفاية، وتزيد المسافة بالنسبة لجماعة اخفنير القروية، زد على ذلك الإجراءات ومواعيد الزيارات.

وفي هذا الصدد بشر رئيس المجلس الإقليمي السيد بهيا محمد سالم “فانو” ساكنة الاقليم، بأن المستوصف المتواجد بالمدينة، بات مجهزا بمجموعة من أجهزة التحاليل المتطورة والقادرة على كشف (21 تحليلة).

ولن يقتصر هذا على توفر هذه الخدمة، بل إجراء التحاليل سيكون مجانا، ومتاحة للجميع، تحت إشراف فريق طبي لتقديم الخدمات اللازمة.

الصور من صفحة رئيس المجلس الاقليمي